القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

بمشاركة وحضور منظمات سيدات أعمال من أكثر من 19 دولة في العالم-  منها أمريكا، وكندا، وألمانيا، وتونس، والجزائر، وأربيل، والعراق، وليبيا، والبحرين، والإمارات، ولبنان، وفرنسا، وجنوب أفريقيا، والمملكة السعودية، والأردن، وسوريا، وإيطاليا، وهولندا - ينطلق مؤتمر"سيدات شركاء النجاح.. بدورتة الثالثة استثمار فرص التواصل بين سيدات الأعمال لنمو الأعمال" في الفترة من 18 إلى 23 فبراير الحالي تحت رعاية كل من وزارات التعاون الدولي، والطيران المدني، والآثار، والثقافة، والخارجية، والتضامن الاجتماعي، ومحافظة أسوان، وهيئة تنشيط السياحة المصرية، وهيئة الثقافة المصرية.
وفي هذا السياق، صرحت الدكتورة يمنى الشريدي، رئيسة جمعية "سيدات أعمال مصر 21"، أن الجمعية استطاعت هذا العام تحقيق نجاح كبير في لفت انتباه العالم والحصول على وعود بتوقيع العديد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون لتمكين المرأة وريادة الأعمال خلال فعاليات المؤتمر السنوي والتي ستفيد سيدات الأعمال في مصر."
وأضافت الدكتورة يمنى أنه سيتم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي برئاسة د/ غادة والي لرعاية مبادرة (فرصة) لتلبيه حاجات سوق العمل والقطاع الخاص، كما سيتم توقيع بروتوكول UN Global Compact Network Egypt لدعم المبادرات والمجتمع المدني لتشغيل المرأة وتمكينها اقتصادياً، كما سيتم أيضاً توقيع بروتوكول تعاون مع جمعيات سيدات أعمال الاردن، والبحرين، وأربيل لدعم الشراكة بين جمعيات سيدات الأعمال.
كما أعربت الدكتورة يمنى عن شكرها للسفيرة إيناس مكاوي رئيسة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية لاستضافة المؤتمر السنوى الثالث بجامعة الدول العربية ، مشيرة الى أنه ولأول مرة ستساهم الجمعية في مبادرة المجلس القومي للمرأة برئاسة د/ مايا مرسى لدعم مهرجان سينما المرأة من خلال تكريم صورة المرأة في الإعلام، معربةً عن سعادتها من أجل تحقيق الجمعية هذا النجاح في بداية هذا العام؛ عام المرأة.
ويناقش المؤتمر هذا العام العديد من القضايا والموضوعات الهامة مثل التعامل مع آليات السوق في وقت الركود والتحديات المختلفة كالتكنولوجيا، والاستغلال الأمثل للعمالة، وطرق التمويل المختلفة، وأساليب التسويق الحديثة؛ كما سيتم مناقشة كيفية عمل منظمات الأعمال للتواصل بين سيدات الأعمال لإيجاد فرص عمل وتعلم أحدث أساليب التفاوض والتسويق، والبيئة الاقتصادية لدعم وتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
هذا ويحضر المؤتمر مجموعة كبيرة من الوزراء وسيدات الأعمال والمسؤولين ووسائل الإعلام المختلفة من العديد من الدول؛ حيث يتبادلون الخبرات والأفكار الخاصة العمل في شتى المجالات، إلى جانب المشاركة في برنامج زيارات للمعالم السياحية في القاهرة وأسوان لدعم السياحة في مصر.
كما سيضم المؤتمر نخبة من المتحدثين في قضايا التمكين الاقتصادي للمراة ومجالات التمويل والتسويق ومهارات التفاوض والتعاقد والتجارة الإليكترونية وتعظيم الثروة البشرية والطاقة المتجددة منهم الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والسفيرة إيناس مكاوي رئيسة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، وبسنت حلمي، المدير التنفيذي لمؤسسة جلوبال بروجيكت بارتنرشيب بألمانيا، وآدم سادلر رئيس برنامج سييد التابع لبرنامج وكالة المعونة الأمريكية، واﻟﺪﻛﺘﻮرة رﯾﻢ اﻟﺴﻌﺪي ﻣﺪﯾﺮ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ دﻋﻢ اﻟﻤﺸﺮوﻋﺎت اﻟﺼﻐﯿﺮة واﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﺑﺎﻟﺒﻨﻚ اﻷوروﺑﻲ لإعادة الإعمار والتنمية، وكورين هين مؤسسة ورئيسة جمعية يونيتد سكسيس، ونهاد شلباية مديرة العلاقات الحكومية والخارجية بشركة إكسون موبيل مصر،وأيمان الجارحى عضو مجلس أدارة جمعية سيدات أعمال مصر 21 وخبيرة التسويق الدكتورة  نور الزيني مدير عام الاتصال المؤسسي ببنك قناة السويس.
و أكدت نور الزينى  مسئول لجنة العلاقات العامة بجمعية سيدات أعمال مصر أننا نعمل بشكل تطوعي لخدمة قضايا تمكين المرأة الاقتصادي و نسعى لتنمية ريادة الأعمال للسيدات و الوقوف على أهم التحديات و عرض توصيات للتغلب عليها كما أن المؤتمر في دورته الثالثة يمثل فرصة أمام السيدات المهتمين بريادة الأعمال  للتعرف على تجارب سيدات أعمال من مختلف أنحاء العالم و كذلك فرصة لفتح أسواق تصديرية و فرص شراكة  و تكامل مع مشروعات أخرى و الذي سوف يعود على الاقتصاد في مصر .
ويقام المؤتمر تحت رعاية العديد من الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة مثل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وشركة أكسون موبيل، والمفوضية الأوربية، والوكالة الأمريكية للتنمية والتعاون الدولي USAID، ومصر للطيران، وشركة ثنك كومز (Think Commz) للعلاقات العامة وتنظيم المؤتمرات، والعديد من الشركاء المهتمين بدعم قضايا التمكين الاقتصادي للمرأة.
والجدير بالذكر أن جمعية سيدات أعمال مصر 21  ، جمعية أهلية  تم انشائها عام 1999 و تهدف إلى رفع مساهمة المرأة فى التنمية الإقتصادية وذلك من خلال التوجيه الأمثل للطاقة الإنتاجية لسيدات الأعمال وتبني البرامج ذات الفائدة الممتدة، و تسعى الجمعية في نشاطها إلى تحقيق التنمية والتطور المتواصل للمرأة فى مجالات عملها المختلفة.