الدكتورة بثينة ابراهيم الفقي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

 ان العلاقة تحتاج لبعض الاتيكيت فى التعامل  بين الزوجين من خلال الأسلوب والتعبير ولغة الجسد والحوار ،فبرغم كل ضغوطات الحياة والعمل الذى لا ينتهى والمشكلات والإلتزامات المتعددة للأسرة والأبناء وغيرهم .تبقى الرومانسية جزء أساسي من اتي كيت العلاقة الزوجية وإشباع احتياجات شريك الحياة فيما يريده ويتمناه ممن يتقاسم معه الحياة ، فبعض الكلمات الحنونة الدافئة التى يتبادلها الزوجان بحب وعن عاطفة صادقة مثل أحبك .اشتقت اليك . كم احتاج لمساتك احضانك دفء احتواءك ، كم تروينى وتبعث الحياة فى شرايينى،  وتذيب برودة الرتابة والملل والصمت والموت البطيء فى العلاقة الزوجية . إنها كلمات تحمل الحب والاهتمام والرغبة هى كالسحر فى روعة الإحساس بالانتعاش والسعادة حيث تجدد المشاعر وتمنحها القوة والحيوية بدلا من الإهمال والصراخ وتبادل كلمات أشبه بطلقات الرصاص تدمر العلاقة الزوجية وتحولها الي سجن باسوار عالية تختنق فيه المشاعر وينعدم فيه التواصل ويصبح هدف كل منهما الفرار منه أما بعقله وافكاره أو بجسده والخروج بعيدا والانفصال ..!!