جدة - " وكالة أخبار المرأة "

انتصرت محكمة الأحوال الشخصية ببريدة لست فتيات من عاضلهن ونقلت الولاية عليهن إلى (القاضي) لتزويجهن بعد إسقاط ولاية أخويهن اللذين قاما بعضلهن بعد وفاة والدهن.
وكانت الفتيات رفعن من طريق وكيلتهن الشرعية دعوى عضل لمحكمة الأحوال الشخصية بالمحكمة العامة ببريدة، ذكرن فيها أن الأخوين رفضا الخُطّاب المتقدمين لطلب الزواج منهن، وبعد سماع القاضي الطرفين «الأخوين وأخواتهما الست» أصدر حكمه بنقل ولاية التزويج في شأن المدعيات إلى الحاكم الشرعي (القاضي).
وكان وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد الصمعاني، أقرّ أخيراً إمكان تزويج من لا ولي لها أو من عضلها أولياؤها خارج أوقات الدوام الرسمي، نظراً لتحرج بعض الخُطّاب، إذ تم تعميم ما أقره الوزير إلى المحاكم كافة. يذكر أن وزارة العدل أولت قضايا المرأة عموماً وقضايا العضل خصوصاً اهتماماً بالغاً، لكونه من أشد أنواع الظلم الذي يقع على المرأة.