بنغازي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

رغم ما تشهده ليبيا من حالة صراع  واقتتال ،وتفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ،الا أن المرأة الليبية سعت  جاهدة للحفاظ على الهوية الليبية ،وانبرت لتحقيق  السلم الأهلي ،ورعاية الشباب وحماية حقوقها والدفاع عن قضاياها وسط حالة من انسداد أفق الحلول السلمية.
 القيادية الليبية الشابة سليمة مصباح الفاخري ،أرادت أن يكون لها الدور الفاعل والبارز في مجتمعها عبر تنفيذ نشاطات تنموية وفعاليات شبابية  ومبادرات لتحقيق السلام والإستقرار تعود بالنفع على المواطنين.
وهي تبوأت العديد من المناصب والمراكز القيادية كما التالي:
* مدير عام شركة المجد الدولية للتدريب والتطوير والاستشارات.
* رئيس مجلس إدارة منتدى تمكين المرأة والشباب.
* عضو الفريق الاستشاري لهيئة الأمم المتحدة للمرأة المكتب الإقليمي.
* عضو الفريق الاستشاري للاتحاد الاوروبي عن منظمات جنوب المتوسط حول سياسة الجوار الأوروبية.
* شاركت ولازالت تشارك في قيادة العديد من المبادرات التي تسعى الى تحقيق السلام والتنمية في بلدها.
* شاركت في العديد من اللقاءات الاستشارية مع بعض المنظمات الدولية لمناقشة اوضاع بلادها و اقتراح الحلول الواقعية لها.
* تعتبر الفاخري من اكثر الداعمين للشباب وتدفع لان يكون لهم دور قيادي في تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في ليبيا.

وتتهيا سليمة الفاخري لتكريمها  في مهرجان المرأة العربية للإبداع، الذي سيقام في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، و ذلك ضمن نخبة من القيادات النسوية العربية من دول عربية مختلفة، خلال الأسبوع القادم