" وكالة أخبار المرأة "

 أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الروماني أنه تم ترشيح وزيرة التنمية الإقليمية السابقة غير المعروفة على نطاق واسع، سيفيل شهيدة لتكون أول امرأة تتولى منصب رئيس الوزراء في رومانيا.
وإذا تمت الموافقة على تعيينها، كما هو متوقع، من قبل الرئيس كلاوس يوهانيس والبرلمان، ستصبح سيفيل (52 عاما) أيضا أول مسلمة تقود الحكومة الرومانية. يذكر أن حوالي 0.3 بالمئة فقط من الشعب الروماني مسلمون.
وكان الحزب الاشتراكي الديمقراطي قد فاز في الانتخابات البرلمانية في 11 ديسمبر، لكن لم يحصل على أغلبية مطلقة بفارق ضئيل، مما يعني أنهم سيشكلون ائتلافا مع الحلفاء مثل حزب “تحالف الليبراليين والديمقراطيين”.
ولم يتمكن ليفيو دراجنيا، زعيم الحزب “الاشتراكي الديمقراطي” من أن يصبح رئيسا للوزراء، بسبب إدانته بالتلاعب في الانتخابات.
وبموجب القانون الروماني، يمنع شخص مدان من تولي مناصب حكومية بارزة.