خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

مُنحت الدكتورة أميرة عبد العزيز المُحاضرة بجامعة السربون بباريس لقب سفيرة المرأة والسلام من قبل الجامعة الملكية للأمم المتحدة ويعتبر تتويجا لجهود الدكتورة في عملها الاجتماعي واهتمامها بقضايا المرأة العربية بصفة خاصة والمرأة بصفة عامة على مستوي العالم من خلال مطالبها في مشاركاتها الدولية والمحلية بضرورة الاهتمام بالمرأة وتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا بالإضافة إلي حملات التوعية التي تتبناها من خلال الندوات والمؤتمرات التي تشارك بها علي مستوى العالم وتقول الدكتورة أميرة عبد العزيز أن التكريم نتيجة عمل استمر سنوات في الدفاع عن المرأة العربية وحقوقها في مختلف المحافل الدولية سواء في المؤتمرات او في كتاباتها التي دائما تحث علي تطوير أداء المرأة باعتبارها كل المجتمع وليس نصف المجتمع حسب المقولة السائدة. وتقول بأنها تؤمن تماما أن العالم ليس بنية حدود بل هو عبارة عن قرية واحدة خصوصا مع انتشار مواقع التواصل. وأوضحت عبد العزيز بأنه خلال الشهر القادم سيأتي وفد من الجامعة الملكية للأمم المتحدة إلى باريس لتكريمها مؤكدة أنها تعتبره تكليفا وليس تشريفا و بأنها امرأة عربية لا تؤمن بالحدود والجنسيات ، متمنية أن تكون عند حسن ظن التاريخ بها.