عمان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تحت عنوان "أوقفوا جرائم قتل النساء والفتيات"  تطلق اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وشبكة مناهضة العنف ضد المرأة "شمعة"  وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وسفارة مملكة هولندا بالتعاون مع صحيفة الغد الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي والتي دأبت اللجنة وشركائها على تنفيذها سنوياً منذ عام 2008 في الفترة ما بين  25-تشرين الثاني ولغاية 10-كانون الأول  بهدف ايقاف العنف القائم على النوع الاجتماعي.
ويميز حملة 16 يوماً لمناهضة العنف القائم العام النوع الاجتماعي  لهذا العام أنها بداية لحملة طويلة المدى ومستمرة طيلة أيام السنه لإيقاف جرائم قتل النساء والفتيات، والتي شهدت تزايدا غير مسبوق هذا العام حيث قتلت 37 امرأة منذ بداية عام 2016 ولغاية بداية شهر تشرين الثاني  مما يستوجب توحيد الجهود على عدة مستويات لمجابهة هذه الظاهرة الخطيرة ، بداية بتعديل النصوص في المنظومة التشريعية التي تعزز الثقافة المجتمعية النمطية التمييزية التي تجعل من المرأة هدفا سهلا للقتل من قبل أفراد العائلة ، وتوفير آليات الحماية اللازمة لضمان حياة وكرامة النساء والفتيات المعرضات للخطر من قبل أفراد العائلة، والعمل على رفع الوعي وتغيير الاتجاهات المجتمعية نحو هذه السلوكيات التي تتنافى مع قيم حقوق الانسان ومبادئ الشرائع السماوية. .
وتطلق الحملة مجموعة من الانشطة التي تسعى لكسب التأييد المجتمعي حول مطالب سترفع من خلال عريضة إلى الحكومة ومجلس الأمة، والتي ستستخدم لفتح الحوار بين المجتمعات المحلية وممثليهم في مجلس الأمة، والمنظمات المجتمع المدني على المستوى الوطني. حيث أشارت الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس أنه علينا أن نعمل على تغيير الاتجاهات الاجتماعية وكسب تأييد المجتمعات المحلية لهذه المطالب لتشكل قوى ضاغطة على ممثليهم في مجلس الأمة، وتستمر خلال العام في جميع المحافظات لتحقيق هذه الغاية وأشارت النمس إلى اللجنة قامت بنشر العريضة إلكترونياً ليتاح للجميع الاطلاع عليها والتوقيع عليها من خلال الرابط الالكتروني http://bit.ly/2eVBony .
كما  تطلق الحملة مجموعة من المواد التوعوية الموجهة للمجتمع المدني والتي ستستخدم خلال حملة ال16 يوما، مثل إلى انتاج انفوجرافيك فيلم توعوي يرصد ويحلل جرائم القتل التي تتعرض لها النساء من عدة جوانب، سيتم عرضه من خلال  التلفزيون الأردني وتلفزيون رؤيا بواقع 112 مرة خلال فترة الحملة، بإلاضافة إلى انتاج تنويهات إذاعية سيتم بثها عبر أثير المحطات الإذاعية المحلية خلال الحملة وبالإضافة إلى انتاج عرض مسرحي تفاعلي توعوي كما انتجت اللجنة أغنية بخصوص جرائم قتل النساء سيتم نشرها خلال الحملة  مع التأكيد على أن العرض المسرحي والفلم التوعوي والأغنية سيستمر عرضهم خلال العام القادم ضمن حملات توعوية منظمة تهدف إلى رفع الوعي المجتمعي بأهمية إيقاف قتل النساء والفتيات مع التطرق لقضايا العنف والتمييز التي تعاني منها المرأة في شتى المجالات.
وستشمل حملة رفع الوعي وكسب التأييد جميع محافظات المملكة من خلال نشر 52 إعلان بيل بورد في الشوارع  تحمل رسائل توعوية تتضمن نصوص من القرآن الكريم والإنجيل تنهى عن القتل ورسائل تستهدف آليات الحماية للنساء ضحايا العنف والقتل  مثل " أحموها بس لا تحبسوها" ورسائل توعوية للمجتمع المدني مثل "وعي ابنك بتحمي عيلتك وسمعتك، فورة الدم ..عذر أقبح من ذنب" ورسائل لحماية النساء ذوات الإعاقة وسيتم تعليق الرسائل التوعوية على  14 جسر مشاة  في مختلف مناطق محافظة عمان وتعليق 11 موبي تحمل نفس الرسائل التوعوية  وتستهدف جميع الفئات العمرية.
وستنفذ اللجنة وشبكة شمعة بالتعاون مع الجهات الشريكة والداعمة  350 نشاط في جميع محافظات المملكة  سيتم تغطيتها من خطة إعلانية إعلامية متكاملة على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للجنة والجهات الشريكة ومقابلات إذاعية وتلفزيونية على مختلف محطات البث المرئي والمسموع.
بدورة أكد ممثل هيئة الأمم المتحدة في الأردن السيد زياد الشيخ  أن هيئة الأمم المتحدة فخورة بإسفار الحملة عن توحيد جميع الجهود الضخمة المبذولة والتي ستستثمر في جميع محافظات المملكة الأردنية, وتفعل دور وعمل المجتمع المدني والشباب. كما توجه بالشكر  إلى جميع من ساهم في هذه الحملة من الشركاء في الأمم المتحدة والشركاء في القطاع الدولي و الإنمائي – كما أكد على أهمية أن تضم حملة ال16 يوماً  اللاجئون و المجتمع المستضيف في الأردن, والتركيز بشكل خاص على مشاركة الرجال والشباب واتخاذهم  موقف ضد العنف القائم على نوع الإجتماعي. "
عن حملة ال 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي
إن حملة ال 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي هي حملة عالمية تعقد كل سنة من 25 تشرين الثاني (اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة) ولغاية 10 كانون الأول (اليوم العالمي لحقوق الإنسان).. إن الحملة المعروفة بشكل واسع باسم "حملة 16 يوم"، تستخدم كاستراتيجية منظمة من قبل الأفراد والمنظمات حول العالم للدعوة إلى منع والقضاء على العنف ضد النساء والفتيات. نشأت الحملة في البداية من قبل المعهد العالمي للريادة النسائية في عام 1991. منذ عام 2008؛ يقوم المجتمع المدني الأردني واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، ومنظومة الأمم المتحدة والدول المانحة بحشد القوى لإلهام التحرك الاجتماعي في المملكة وتنظيم العديد من الفعاليات في البلاد لإبراز هذه الحملة وتأييد القضاء على العنف القائم على النوع الاجتماعي. إن الجميع مدعو للانضمام إلى الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ #16daysjo وزيارة صفحة الفيسبوك www.facebook.com/16DaysJo.