القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أكدت تربة بوباي عمار, أستاذة التاريخ الإسلامي بجامعة نواكشوط – مويتانيا, أن دمج المنهج العقلي في العلوم الدينية هو ما يسد الباب أمام الفكر الظلامي الذي يستمد قوته من التخلف والرجعية, وقد يكون أحد الأسباب المسؤولة عن ذلك غياب العنصر النسائي عن المشهد الثقافي والفكري, جاء ذلك من خلال ورقة بحثية أعدتها "تربة" حول إمكانات طرح وقبول خطاب تنويري حول المرأة في مواجهة خطاب متطرف, والتي ستعرضها في المؤتمر السادس لمنظمة المرأة العربية والذي سيعقد في 13و14 من ديسمبر 2016.
وعلى جانب آخر تسعى هذه الورقة البحثية إلى تقديم رؤية علمية تستمد منهجها من الدين الإسلامي المعتدل والمستنير,وتناقش بعض الإشكالات العالقة في ذهنية المجتمعات العربية اليوم .