" وكالة أخبار المرأة "

أظهرت دراسة حديثة أجرتها شركة هيونداي موتور المملكة المتحدة أن النساء أكثر غضباً من الرجال أثناء القيادة فعند حدوث أى موقف أو خطأ من الآخرين تكون أكثر توتراً وغضباً.
 واستندت الدراسة على 1000  سائق من الجنسين في المملكة المتحدة وأظهرت أن  النساء كن في المتوسط ​​12٪  أكثر غضبا من الرجال.
وقالت هيونداى المملكة المتحدة فى تقريرها: "أثبتت الدراسة وجود شعورين يهيمنان على  السائق أثناء القيادة: السعادة والتى ترتبط إرتباطاً وثيقاً بإحساس الحرية فى التعامل مع الطريق والغضب عند الشعور بفقدان السيطرة عليه."
كما أن التجربة  التي أجراها باتريك فاجان، عالم النفس السلوكي من جامعة غولدسميث في لندن، على الألف سائق بينت كيف تثير حواس السمع والبصر والشم واللمس والذوق ردود فعل عاطفية في سيناريوهات مختلفة للقيادة.
حيث قال  54٪ من البريطانيين  يجعلهم الغناء أثناء القيادة سعداء. وعندما درس الباحثون أسباب السعادة على الطريق وجدوا أن 84% من الناس يكون سبب سعادتهم الطرق الفارغة و  78٪ الريف و 69٪ شاطئ البحر
كما وجدوا أيضاً أن الموسيقى تجل السائقين أكثر سعادة حيث أن ثمانية من أصل 10 أشخاص يواظبون على  الاستماع إلى شيء أثناء القيادة.
وللإستمتاع بالقيادة وعدم الغضب ننصحك بالتالى
إجعلى لنفسك وقت كافى حتى لا تتأخرى عن موعدك فانزلى قبل موعدك بوقت كبير وتابعى حركة المرور على الراديو وعلى الانترنت وحاولى سماع الموسيقى والاغانى التى تحبيها كى تشعرى بالسعادة فنفسيتك تتحكم فى السيطرة على غضبك من أخطاء الآخرين.
خذى قسطاً من الراحة قبل أى مشوار طويل مثل السفر حتى لاتقودة وأنتى مرهقة
حاولى النزول فى غير أوقات الذروة والتى يكون فيها الطريق هادئا  حتى تضمنى السيطرة على غضبك.