القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أشارت منظمة المرأة العربية إلى أن نظام الكوتا النسائية للإنتخابات في المنطقة العربية هو النظام الواقعي لرفع نسبة تمثيل النساء في البرلمانات العربية, وذلك عبر قوانين تنظم هذه العملية كي تأخذ المرأة العربية  مكانتها الصحيحة بالمشاركة في عملية صنع القرار, وإقصاء الثقافة السلبية السائدة التي تقلل من أهمية مشاركتها في عملية صنع القرار السياسي داخل الدول العربية, على أن تمتد هذه الكوتا لفترة زمنية حتى تنتشر ثقافة انتخاب النساء, وتستطيع المرأة المشاركة فعليا.
وأكدت السفيرة مرفت تلاوي في تصريح بيان صحفي وصل " وكالة أخبار المرأة " أنه بفضل الكوتا النسائية غادرت الدول العربية ذيل الترتيب العالمي لتمثيل النساء في البرلمانات, وتقدمت العديد من الدول العربية وعلى رأسها الجزائر التي تتبوأ المركز الاول عربيا من حيث مشاركة النساء في البرلمان الجزائري, وأن هذا التقدم لم يحرز لولا مسيرة نضال للمرأة العربية خلال العقود الاخيرة, وأنها تطمح إلى إقرار الكوتا النسائية في كل النقابات والإتحادات والاندية والمؤسسات العربية.
وبحسب نشرة الإتحاد البرلماني الدولي حول مشاركة النساء في البرلمانات العالمية للعام فإن الجزائر إحتلت المركز الأول بين الدول العربية من حيث مشاركة النساء في المجلس النيابي ، ونسبة مشاركة النساء فيه بلغت 31.6%، تلى الجزائر كل من تونس (31.3%)، السودان (30.5%)، العراق (26.5%)، الإمارات العربية المتحدة (22.5%)، السعودية (19.9% في مجلس الشورى)، المغرب (17%)، ليبيا (16%)، مصر (14.9%)، الصومال (13.8%)، سوريا (13.2%)، فلسطين (13%), جيبوتي (12.7%)، الأردن (12%)، البحرين (7.5%)، لبنان (3.1%)، جزر القمر (3%)، الكويت (1.5%)، عُمان (1.2%)، فيما خلى مجلس قطر أي تمثيل نسائي.