القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تعيش المرأة الاماراتية عصرها الذهبي في جميع المجالات هذا ما استعرضه التقرير الذي أعدته منظمة المرأة العربية تحت عنوان " نقاط مضيئة في مسيرة  المرأة الإماراتية ، حيث أشار التقرير أن تمكين المرأة في الإمارات أصبح واقعا يعكس ليس فقط مدى وعي القيادة السياسية بقضايا المرأة، ولكن مدى وعي المرأة نفسها والتزامها بالمشاركة الفاعلة في المعترك السياسي. وتعد الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان في دولة الإمارات العربية المتحدة، أول امرأة عربية تتبوأ هذا المنصب المهم في العالم العربي كله، وعادة ما يكون دخول المرأة إلى العمل البرلماني هو المفتاح الذي يفتح لها أبواب العمل السياسي؛ ولكن في دولة الإمارات كان الأمر مختلفاً. لقد تقلدت المرأة منصباً وزارياً قبل دخولها للبرلمان. فقد أصبحت لبنى القاسمي أول امرأة تتقلد منصباً وزارياً عام 2004 كوزيرة للتخطيط، ثم للاقتصاد. وفي التعديل الوزاري الجديد الذي قاده الشيخ محمد بن راشد في فبراير) 2006، دخلت أربع نسوة وزيرات هن: لبنى القاسمي، ومريم الرومي، وميثاء الشامسي، وريم الهاشمي (التي كانت أصغر من تقلّد منصباً وزارياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، بل وفي المنطقة). وفي التعديل الأخير الذي أجراه رئيس الوزراء في فبراير 2016، دخلت المرأة بقوة إلى مجلس الولاء ممثلة بحوالي (8) نساء وزيرات، الأمر الذي يجعل دولة الإمارات سبّاقة في قضية تمكين المرأة.  كما تصدرت الامارات المرتبة الأولى عالميا في مؤشر احترام المرأة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2014، كما أصبحت تشغل اليوم 66% من الوظائف الحكومية العامة من بينها 30% من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار، و15% من الوظائف الأكاديمية المتخصصة وارتفعت بصورة مطردة نسبة مساهمة المرأة في  النشاط الاقتصادي وسوق العمل منذ تأسيس مجلس سيدات الأعمال ليصل عدد المسجلات في غرف التجارة والصناعة الى نحو 22 ألف سيدة أعمال  يعملن في السوق المحلية والعالمية ، ويدرن استثمارات يتجاوز حجمها 45 مليار درهم ، عدا أعداد النساء اللواتي يعملن في القطاع المصرفي  ويصل عددهن الى نحو 37.5% من مجموع العاملين فيه.