سحر حمزة - عجمان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

برعاية كريمة من  صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رعاه الله وبمشاركة واسعة من اكثر من 500 سيدة من  سيدات الأعمال في منطقة الخليج  تنطلق فعاليات المنتدى الرابع لصاحبات الأعمال الخليجيات تحت شعار "المعرفة ـ الريادة ـ المستقبل" يومي 9 و10 نوفمبر القادم  الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عجمان ومجلس سيدات أعمال عجمان.
ويتزامن انعقاد هذا  المؤتمر مع بيانات تؤشر الى ارتفاع عدد سيدات الأعمال بدولة الإمارات خلال السنوات الـ 15 الماضية إلى ما يقارب من 23 ألف سيدة أعمال تمثل المواطنات منهن 12 ألف  سيدة تمتلكن وتدرن أكثر من 45 ألف شركة بنسبة 9 بالمائة من عدد شركات القطاع الخاص العاملة بدولة الإمارات .. وبحجم استثمارات يقارب 50 مليار درهم .
ويقام المنتدى في فندق فيرمونت عجمان تحت مظلة إتحاد غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي و اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ويهدف إلى تبادل المعارف والخبرات بين سيدات الأعمال .
ويعقد المنتدى على مدار يومين ويضم الجلسة الافتتاحية اضافة الى أربع جلسات ..وتناقش الجلسة الأولى ومحورها / المعرفة/ الطاقات الكامنة وراس المال البشري والاقتصاد المعرفي و أدوات تمكين سيدات الأعمال.. اما الجلسة الثانية ومحورها / الريادة/ ستناقش صناعة الفرص في دول مجلس التعاون الخليجي والاقتصاد المتنوع ودور المؤسسات في دعم صاحبات الأعمال الخليجيات.
وفي الجلسة الثالثة ومحورها / المستقبل/ سيتم طرح استشراف المستقبل لأصحاب و صاحبات الأعمال و الرؤية المستقبلية لدعم أصحاب المشاريع والمستثمرين.. والجلسة الرابعة ستخصص لعرض مشاريع السيدات وصاحبات الأعمال والحوارات الثنائية لتبادل الآراء و الاستفادة من خبرات الآخرين مع إتاحة الفرصة لأصحاب المشاريع والشركات لعقد الصفقات.
وسيتزامن مع جلسات المنتدى تقديم منصات ترويجية لأصحاب الشركات والمستثمرات وعقد ورش عمل تدريبية ويقدم أوراق العمل ويدير الحوارات والنقاشات متخصصين وأصحاب خبرات في المجال الاقتصادي وخبرات في مجال الاعمال الحرة وقيادات قادرة على نقل خبراتهم وتجاربهم للاخريين يمثلون دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي .
ويبلغ اجمالي المشاركين في الجلسات الأربع 45 متحدثا ومتحدثة ..اما الجلسة الختامية فسيتم فيها تكريم الرعاة والشركاء الاستراتيجيين ووسائل الإعلام وإعلان البيان الختامي للمنتدى والتوصيات.
وأكد سعادة عبد الرحيم نقي الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي إن منتديات صاحبات الأعمال الخليجيات التي تعقد نسختها الرابعة الشهر القادم باتت تشكل منصة خليجية وعربية ودولية راسخة لسيدات الأعمال الخليجيات لعرض تطلعاتهن وطموحاتهن وخططهن وتوسيع شبكة أعمالهن بما يعكس تنامي دورهن في برامج التنمية الاقتصادية الخليجية وأخذهن دورهن في المجتمعات الخليجية بروح من الريادة والطموح والابتكار.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في فندق سراي عجمان للإعلان عن المنتدى والفعاليات المصاحبة له بحضور سعادة حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة والدكتورة آمنة خليفة آل علي رئيسة مجلس سيدات اعمال عجمان وسعادة ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الاعضاء بغرفة عجمان وعدد من المسئولين وممثلي الرعاة ووسائل الاعلام.
وأكد سعادة عبد الرحيم نقي في المؤتمر الصحفي حرص اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي على توفير كل الدعم لهذا المنتدى ولكل ما يخدم تعزيز دور سيدات الأعمال الخليجيات في التنمية الاقتصادية مشيرا إلى  أن  المنتدى يهدف إلى تبادل المعارف والخبرات بين سيدات الأعمال ودراسة المعوقات التي تحول دون ذلك وتأكيد الدور الريادي الذي يمكن المرأة في مجال الأعمال والاستثمار وعرض الفرص الاستثمارية للمشاريع وتعزيز قنوات التواصل بين سيدات الأعمال على المستوى الخليجي وبناء قدرات الشابات من خلال الدورات وورش العمل والتدريب والتأهيل وإكسابهن مهارات جديدة.
وتطرق سعادة نقي إلى الاهتمام الذي يوليه الاتحاد لتحقيق أوسع مشاركة خليجية وعربية وعالمية في المنتدى من خلال دعوة الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية و الغرف الأعضاء بدول المجلس والأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي واتحاد غرف التجارة والصناعة وأعضاء ومنسوبي غرف دول مجلس التعاون الخليجي وأعضاء ورؤساء الغرف العربية والغرف العربية- الأجنبية المشتركة وسيدات أعمال من العالم العربي والدول الإسلامية والدولية والمنظمات الأهلية و الحكومية والهيئات الخليجية التي تعنى بدعم سيدات ورائدات الأعمال والكيانات التي تمول وتدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وتحدث سعادة حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة عن قطاع سيدات الأعمال في الإمارات الذي يحظى برعاية ودعم خاص من قبل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتشجيع ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الإمارات .
واشار إلى ارتفاع عدد سيدات الأعمال بدولة الإمارات خلال السنوات الـ 15 الماضية إلى ما يقارب الـ 23 الف سيدة أعمال تمثل المواطنات منهن 12 الف سيدة .. ويملكن ويدرن أكثر من 45 الف شركة بنسبة قدرت بحدود 9 بالمئة من عدد شركات القطاع الخاص العاملة بدولة الإمارات .. وبحجم استثمارات يقارب 50 مليار درهم .. أما بالنسبة للقطاعات الاقتصادية التي تنشط بها سيدة الأعمال الإماراتية فإن نسبة حضورها متفاوتة من قطاع لآخر فمثلا قطاع التجارة العامة / مفرد – جملة لاسيما تجارة الملابس والازياء والسلع الشخصية والأسرية/ هو على رأس القطاعات التي تعمل فيها سيدات الأعمال بنسبة 50 بالمئة في حين تشكل نسبة سيدات الأعمال في قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات الفندقية والمطاعم حوالي 11 بالمائة ويشكلن حوالي 6 بالمائة لقطاع أنشطة الخدمات التعليمية والصحية والشخصية الأخرى أما قطاع المقاولات و البناء والإنشاءات يشكلن فيه حوالي 9 بالمائة و قطاع الأنشطة العقارية والتجارية / وسطاء/ يشكلن فيه حوالي 13 بالمائة .
و لفت بن سالم إلى تبوأ المرأة الإماراتية مناصب قيادية في العديد من مؤسسات وشركات القطاع الخاص / رئيسة مجلس إدارة - مديرة تنفيذية / حيث وصلت نسبتهن بحدود الـ 5 بالمائة في حين شكلن حوالي 17بالمئة في عضوية مجالس إدارات شركات القطاع الخاص بصورة عامة وشكلن 15 بالمائة في مجالس إدارات غرف التجارة بالدولة .
وأكد بان المرأة في دولة الإمارات تمكنت من العمل في كافة القطاعات الاقتصادية بلا استثناء لكن الثقل الأكبر للمرأة تركز في قطاعين هما: قطاع التجارة العامة والذي يستقطب حوالي 350 الف امرأة وقطاع الخدمات الاجتماعية والشخصية الذي يستقطب حالياً نحو 250 ألف سيدة فيما يتجاوز إجمالي عددالنساء العاملات في القطاع الخاص بدولة الإمارات الـ 1.5 مليون سيدة مقارنةبـ /9800 /سيدة فقط كنَّ يعملن في العام 1975.
من جانبه اكد سعادة ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الأعضاء في غرفة عجمان أن المرأة الخليجية أصبحت تساهم بشكل كبير ومباشر في الناتج الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي وقد تمكنت سيدات الأعمال الخليجيات من إدارة مشاريع رائدة عكست الدعم الدائم والجهود المستمرة للقيادات الرشيدة بدول مجلس التعاون الخليجي من خلال إنشاء مؤسسات معنية بتحقيق متطلبات سيدات الأعمال من توجيه وإرشاد ودعم وتدريب وتقديم خدمات تلبي تطلعاتهن وتزيد من نجاحهن.
واوضح ان غرفة عجمان حريصة على التنظيم والمشاركة في كافة الفعاليات المعنية بالمرأة وسيدات الاعمال والاسر المنتجة داخل إمارة عجمان ودولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام بما يترجم توجيهات القيادة الرشيدة ويزيد من نمو واستدامة اعمال تلك الفئة التي تمثل جانبا كبيرا من الاقتصاد.
و ذكر الظفري إن تنظيم غرفة عجمان لفعاليات منتدى صاحبات الاعمال الخليجيات في نسخته الرابعة بإمارة عجمان تحت شعار "المعرفة ـ الريادة ـ المستقبل" يؤكد حرص غرفة عجمان على تنمية واستدامة مشاريع سيدات الاعمال على المستويين المحلي والخليجي.. معتبرا أن المنتدى يعد علامة مضيئة تضاف لجهود غرفة عجمان ومجلس سيدات اعمال عجمان في دعم مسيرة سيدات الأعمال في عجمان بشكل خاص وفي الإمارات  ودول مجلس التعاون بشكل عام وبما يعكس الاهتمام والرعاية المباشرة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان .
و اكد الظفري أهمية المنتدى والفعاليات المصاحبة له و ما سيخرج به من نتائج التي ستنعكس على اداء سيدات الاعمال والاسر المنتجة من خلال تبادل الخبرات وتكوين الشراكات والتعرف على افكار جديدة بين كافة المشاركات.
ومن جانبها أكدت الدكتورة آمنة خليفة آل علي رئيسة مجلس سيدات اعمال عجمان ان المنتدى الذي يستقطب سيدات ورائدات أعمال من العالم العربي والدول الإسلامية يعد منصة خليجية ودولية لتعزيز دور المرأة الريادي وتبادل الخبرات وتعزيز الشراكات بين سيدات الأعمال الخليجيات.. مؤكدة ان المنتدى يعد انطلاقة للعديد من المشاريع المستقبلية المشتركة لاسيما من خلال فعالية "B2B" التي تتيح الفرص لعقد الشراكات والتعاون بين الحضور والمشاركات .
وأشارت إلى ان المنتدى يتوجه لسيدات ورجال الأعمال والمستثمرين والمستثمرات وأصحاب الشركات وللإعلاميين والأكاديميين ولمؤسسات دعم المشاريع وللمصارف الوطنية والإقليمية ومن المتوقع أن يشارك في فعالياته أكثر من 500 شخصية .
ووجهت الدكتورة آمنة خليفة الشكر لكافة الرعاة والمساهمين في تنظيم المنتدى كما أثنت على جهود إتحاد غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي و اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات لدعم سيدات الاعمال الخليجيات والمشاركة في تنظيم المنتدى.
و يرعى النسخة الرابعة للمنتدى "منطقة عجمان الحرة ومؤسسة الحكمة التعليمية ومؤسسة التنظيم العقاري و غرفة تجارة وصناعة أبوظبي و غرفة تجارة وصناعة الشارقه و غرفة تجارة وصناعة الفجيرة و وزارة الاقتصاد و دائرة التنمية السياحية – عجمان و عدد من شركات ومؤسسات القطاع الخاص بعجمان.