دبي - سحر حمزة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تنطلق فعاليات الملتقى الإقليمي الثاني حول المسؤولية الاجتماعية   تحت شعار  "المرأة شريك قيادي في التنمية والتطوير وحفظ السلم: آليات التنفيذ"في الثالث والرابع من أكتوبر الجاري في فندق البستان روتانا وذلك بدبي  بمشاركة كبار الشخصيات المؤثرة من صناع القرار بالوطن العربي .
ويأتي انطلاق الملتقى في دبي /الإمارات العربية المتحدة   تماشياً مع ما توليه الدول العربية وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة من اهتمام بقضايا المرأة ودعم مشاركتها في الحياة العامة وتمكين المجتمع من خلالها، مواكبةً لإرادة صاحب السمّو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمّو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، يعقد مجلس المرأة العربية الملتقى الإقليمي الثاني حول المسؤولية الاجتماعية في مدينة دبي بتاريخ 3 و4 أكتوبر بالتعاون مع المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية ولجنة المرأة في نقابة المحامين في بيروت.
ويتبع الملتقى الإقليمي مساء يوم 4 أكتوبر احتفالية مراسم تكريم الشخصيات المتميزة "درع التميّز الذهبي" للعام الثالث على التوالي، التي تُعتبر واحدة من أهم الجوائز العربية رفعةً وأهميةً، تُقَدّم لنساء عربيات متميزات لإبراز نجاحاتهّن، وتسليط الضوء على إنجازاتهّن في كافة قطاعات المسؤولية الاجتماعية تقديراً لعملهّن ومساهماتهّن في وضع مدماك قوي لبناء المجتمع وتطويره واثباتاً لقدراتهّن والمضي قدماً في تحقيق إنجازات أكبر ينعكس أثرها في نهضة عالمنا العربي.
ويشارك في هذين الحدثين الهامين عدد كبير من الوزراء والسفراء العرب وكبار الشخصيات الحكومية وأصحاب الأعمال وصنّاع القرار ومنظمات المجتمع الدولي والعربي والمدني وخبراء في المسؤولية المجتمعية من الإمارات والأردن والبحرين وتونس والجزائر والسعودية والسودان والعراق وسلطنة عُمان وقطر والكويت ولبنان ومصر والمغرب.
إلى ذلك أوضحت لينا مكرزل رئيس مجلس المرأة العربية  أن الملتقى جاء تماشيا مع أولويات الدول العربية لاسيما دولة الإمارات العربية المتحدة من اهتمام بقضايا المرأة العربية ودعم مشاركتها في الحياة العامة.
وأشارت مكرزل إلى  إن الملتقى  سيحضره  عدد كبير من الوزراء والسفراء العرب وكبار الشخصيات الحكومية وأصحاب الأعمال وصناع القرار ومنظمات المجتمع الدولي والعربي والمدني وخبراء في المسؤولية الاجتماعية في الوطن العربي
وبينت بأن  الملتقي سيطرح  أوراق عمل متعددة ومحاور رئيسية ونقاط مختلفة، مشيرة إلى أن افتتاح المؤتمر سيتضمن كلمات منها كلمة لرئيسة مجلس المرأة العربية لينا مكرزل وكلمة للدكتورة الشيخة  هند القاسمي رئيسة مجلس إدارة نادي سيدات المهن والأعمال بالإمارات .
وقالت مكرزل بأن  اليوم الأول سيتناول  العديد من المحاور منها إيلاء  الاهتمام بالمرأة النازحة واللاجئة وتوفير الاحتياجات الأساسية لها وتأهيلها في إعادة إعمار المناطق المنكوبة،أما المحور الثاني يتناول مشاركة المرأة القيادية في الحياة السياسية وفي عمليات صنع الدستور، في حين يتناول المحور الثالث شراكة المرأة الرئيسية في التعليم والإدارة، وتختتم الجلسة الأولى بالمحور الرابع بعنوان المرأة شريك أساسي في تطوير المجتمع ومكافحة العوامل المسببة للعنف.
وأوضحت بأن  الجلسة الثانية من اليوم الأول تتضمن المحور الأول بعنوان المرأة شريك أساسي في تدعيم الاستقرار والحفاظ على السلم والشراكة الاجتماعية .
وأكدت مكرزل  في تصريحات صحفية بأن المشاركة في الملتقى سوف يكون فيه  دفع كبير لمجلس المرأة العربية وللملتقى بحد ذاته، كما أن تسليط  الضوء على هكذا نشاط من خلال الحضور  الكريم ووجود المؤسسات  الإعلامية الموقّرة  سوف  يعطي الملتقى زخماً أكبر؛ مشددة أن  على الجميع وواجب و حق تجاه الوسط الإعلامي العربي بأن نعطيه العمل المميز كما هو يعطينا الصورة المميزة لمجريات الحدث لا سيما وأن الملتقى يناقش محاور هام تخص المرأة وما يحدث على الساحة العربية في الواقع الحالي .