عمان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عقدت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة وأعضاء الائتلاف الوطني لدعم المرأة في الانتخابات اجتماعا تنسيقياً جمعهم مع منظمات المجتمع المدني والهيئات النسائية  التي عملت على دعم العملية الانتخابية خاصة في مجال  تمكين النساء الناخبات والمرشحات من المشاركة في الانتخابات النيابية من خلال التدريب أو رفع الوعي العام بأهمية المشاركة ووصول المرأة إلى مواقع صنع القرار، بهدف استعراض الجهود التي قامت بها اللجنة والهيئات النسائية ومنظمات المجتمع المدني منذ بداية العمل على الانتخابات النيابية.
بدورها أشارت الأمينة العامة للجنة الدكتورة سلمى النمس إلى أن فوز خمسة سيدات بالتنافس رفع نسبه النساء في المجلس الثامن عشر لتصل إلى (15.3%)، الأمر الذي يعد تقدماً جيداً نسبياً بالنظر إلى أعداد الاصوات المرتفعة التي أحرزتها بعض النساء ولم يخدمهن القانون بأن يصلن إلى المجلس مما يبشر بارتفاع الوعي المجتمعي بأهمية مشاركة المرأة وقدرتها على الوصول إلى مواقع صنع القرار، كما أكدت النمس في معرض حديثها عن الصعوبات والتحديات التي واجهت المرشحات، أن اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة سترفع تقريراً مفصلاً لرئاسة الوزراء يتضمن أبرز المقترحات التي يستلزم تغيرها في قانون الانتخاب ككل لصالح النساء.
وفيما يختص بدعم المرشحات اضافت النمس أن عدد المتدربات مع المعهد الديمقراطي الوطني بلغ 319 متدربة، وترشح منهن فعليا 91 متدربة وعدد المتدربات مع برنامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة 114 متدربة، وترشح فعليا منهن 11 متدربة وبلغت نسبة المرشحات من المستفيدات من الاستشارات القانونية وإدارة الحملات الانتخابية ضمن برنامج اللجنة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة 74 مترشحة من أصل 100تم التواصل معهن وتقديم الاستشارات لهن  في مجال إدارة الحملات الانتخابية في محافظات: الكرك، والمفرق، واربد ، والزرقاء بالإضافة إلى المترشحات عن دائرة بدو الشمال و97 مترشحة من أصل  100تم التواصل معهن وتقديم الاستشارات القانونية في محافظات: الكرك، والمفرق، واربد ، والزرقاء بالإضافة إلى المترشحات عن دائرة بدو الشمال.
كما تفخر اللجنة والائتلاف الوطني لدعم المرأة في الانتخابات والهيئات النسائية الداعمة لتمكين المرأة سياسياً  بأن 10 فائزات من أصل 20 استفدن من البرامج التدريبية التي نفذتها اللجنة مع المعهد الديمقراطي الوطني بنسبة (50%)، وسبعه فائزات من أصل 7 استفدن من برامج الاستشارات القانونية وإدارة الحملات الانتخابية التي نفذتها اللجنة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة بنسبة (100%). وتؤكد اللجنة أن هذا النجاح يحسب أولاً للفائزات انفسهن ولجهودهن وقدراتهن ولكل من ساندهن وسعى إلى وصولهن إلى قبه البرلمان، وان اللجنة ستعمل مع كل السيدات النواب  وستحاور جميع الجهات المعنية بصنع القرار للمضي قدماً في تمكين المرأة في جميع المجالات.
وتضمن اللقاء عروض تقديمية لجهود عدد من أعضاء الائتلاف حول أبرز الجهود والانجازات في مجال دعم المرأة في الانتخابات شملت تجمع لجان المرأة ، الاتحاد النسائي العام ، جمعيه معهد تضامن النساء الأردني ، مركز هوية، مركز التوعية والإرشاد الأسري، جمعيات فتيات البادية للتنمية والتدريب الخيرية، مركز القدس للدراسات السياسية، جمعية النساء العربيات، شبكة المرأة لدعم المرأة، ائتلاف هي للبرلمان بدعم من السفارة البريطانية والذي كان له جهود بارزة في دعم النساء للوصول إلى قبة البرلمان.