دبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

يحدث في بعض الأحيان أن نمارس رياضات وتمارين شاقة ومجهدة ولكن من دون نتائج حيث لا خسارة للوزن ولا فقدان للدهون بشكل مثمر، ويرجع السبب في ذلك إلى عوامل عديدة تذكرها أخصائية التغذية لدى نظام اتكنز الغذائي، ليندا أوبراين.
تقول ليندا: "إن قلّة العناية بتغذية الجسم تجعله يتعب بسرعة أكبر ويعتمد على حرق عضلاته الضعيفة لإنتاج الطاقة بدلاً من الدهون وبالتالي سيبطئ ذلك من سرعة وفعالية الهضم." تقدم ليندا قائمة من عشر أخطاء غذائية يفعلها معظم الناس وكيفية التغلّب عليها بسهولة.
1- تجنّب التقليل من السعرات الحرارية بشكل كبير وسريع: عند التخفيف من الأطعمة بشكل حادّ ومفاجئ فإن ذلك يضرّ بالجسم أكثر مما ينفعه حيث يرجع السبب وراء ذلك إلى حاجة الجسم والدماغ إلى العناصر الغذائية الرئيسية التي تُمنَعُ عنه في حال تقليل الأغذية والسعرات الحرارية بشكل مفاجئ. يمكن التغلّب على هذه المشكلة عن طريق اتّباع خطة أتكنز الغذائية والتي توفّر بدائل ووصفات منزلية يمكن تطبيقها بيسر وسهولة.
2- إضافة وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية: مثل لوح شوكولاته براوني من أتكنز حيث تبقي الوجبات الخفيفة مستوى السكر في الدم متوازن بدلاً من تخصيص ساعات طويلة بين كل وجبة وبالتالي انخفاض معدّل السكر والذي تنخفض معه الهمّة والنشاط.
3- تجنّب الامتناع عن الدهون بشكل كامل: عند اتّباع حمية قليلة الكربوهيدرات فإن الدهون هي مصدر رئيسي للطاقة التي يحتاجها الدماغ ويمكن الحصول على هذه الطاقة من إضافة الأفوكادو إلى السلطة أو رش زيت الزيتون على الخضروات أو تناول الأسماك الغنيّة مثل السلمون مرتين في الأسبوع على الأقل.
4- الحفاظ على ترطيب الجسم: يؤثر جفاف الجسم بشكل سلبي على الدماغ حيث يفقد الجسم القدرة على التركيز ويسبّب حالة من التشوّش الذهني. لذا يجب شرب 8-10 أكواب من الماء كل يوم خصوصاً في حالة اتباع حمية قليلة الكربوهيدرات حيث يعتمد الجسم على الماء بشكل كبير نظراً لانخفاض نسبة الكربوهيدرات التي كانت تعوّض الجسم بالماء.
5- المحافظة على الأملاح اليومية: عند تخلّص الجسم من الماء فإنه قد يتخلص من الأملاح والعناصر الطبيعية الهامة للجسم. يمكن تناول ملح الطعام مع أطباقكم المفضّلة أو صوص الصويا أو مرق اللحم لتعويض الجسم بالصوديوم الذي يفقده عند التخلّص من الماء.
6- تناول البروتين مع كل وجبة: يساعد البروتين على الشعور بالشبع لفترة أطول وعلى تزويد الجسم بالأحماض الأمينية الضرورية أثناء ممارسة التمارين المجهدة. يفضّل تناول 110 إلى 170 جرام من الدجاج أو السمك أو اللحم أو البيض أو أي مصدر بروتين مع كل وجبة.
7- التخفيف من الأطعمة السكرّية والكربوهيدرات المكررة: مثل الخبز الأبيض والباستا والأرز الأبيض. تحتوي هذه الأطعمة على الكربوهيدرات التي تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم وبالتالي منح الجسم دفعة مؤقتة من الطاقة ومن ثم هبوط مستوى أداء الجسم بشكل مفاجئ بسبب الخمول الذي يسبب انزعاجاً في معظم الأحيان.
8- الإستعداد: يجب التخلّص من جميع الأطعمة الضارة في البرّاد وخزائن المطبخ واستبدالها بالبروتينات والدهون الصحيّة والكثير من الخضراوات. يمكن تحضير الأطعمة المفضّلة بكمية أكبر ومن ثم تجميدها في البرّاد واستخدامها لاحقاً عن طريق تسخينها في المايكرويف بشكل سريع.
9- عدم الإنزعاج في حال تناول وجبات غير صحيّة: يجبر الخروج مع الأصحاب أحياناً الفرد على تناول أطعمة تخالف النظام الغذائي، ولكن يجب أن لا يؤثر ذلك على الخطة الصحيّة، فلا بأس من تناول هذه الأطعمة مرة كل فترة حيث إجبار النفس دائماً على تناول نوع معيّن دائماً قد يصيب الفرد بالملل ويفقده الاهتمام بالأمر.
10- الصبر: إن زيادة الوزن لا تحدث بين يوم وليلة، وكذلك الأمر مع خسارة الوزن. تعتبر خسارة الوزن بشكل بطيء أكثر ثبات واعتدال فخسارة 0.5 إلى 1 كيلوجرام كل أسبوع تعتبر خسارة مثالية للجسم.