د/سعاد تيرس : الجزائر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

اجل قررت اليوم ان اكون الملكة 'ولن انظر الى نفسي الا وانا اراها الملكة .توجت نفسي واعتليت عرشي وحملت صولجاني بيميني .ساحكم بما اراه يليق بي' ساجمع كل السلطات في يدي. لن اسمح بغير ذلك .املك اليوم تاريخ ميلادي وكياني ومصيري 'واختياراتي ...قررت ان احب نفسي وادللها... انا من يختا.ر خط سير قلبي وفؤادي .محطتي وقطاري .لن انتظر بعد اليوم على الرصيف ولن ارقب عقارب ساعة السنين مخافة فوات القطار.لن اختبىء من الاهل والجيران 'بعد مرور سنة زواج .لان علامات الحمل لم تظهرعليا .ولان زوجي الفحل ينتظر والحماة تهمس لي وله( ا لا يوجد شيىء في الطريق؟. )لن اكذب ولن اخجل ولن اتردد على الطبيب المختص وغير المختص والعشاب ولن اسال المبصرة واغضب الله.ساخذ بالاسباب دون قهر ولا استكانة.لانه في النهاية الذرية عطية من الله. ساطالب بحقي في ميراث ابي وزوجي 'ولن اترك وصايتكم على تخنقني. لن اعير كلامكم ادنى اهتمام عني بانني خرجت عن العرف وتعديت حدودي لان ذلك يفقدني حقي الشرعي في مال والدي وتحصيل حق اولادي.وان وصل الامر الى التقاضي . ساطالب بحقي في التعلم والتنوير' لن اقبل ان اكون ضحية فتوى ظلامية'تجعلني مجرد متعة.جسدية . ساجتهد لاكمال تعليمي وان كانت المدرسة بعيدة عني في الارياف. ساحمل شهادتي واقتحم بها كل مجال 'علما وتكوينا وصناعة وفنا وابد اعا. سادلي بدلوي واشارك بصوتي في الاستحقاقات ولن اتوان في الترشح اذ ا لمست حاجة الى ذلك في نفسي .اعمر البيت واصنع الحياة واربي صغاري .حبا في العطاء والبناء ولاني انا الانسب والاجدر بالمهمة.لن افرط في حيائي و عفتي ولن احيد عن تربيتي واصولي 'بل ارتقي واعتلي درجات الاصالة والتقدم .لن اتوه في عالم الوهم والتجارب والمشرط واكتفي بخلقتي كما اعطاها لي المصورالمبدع .فالجمال جمال الروح وان كا ن جمال المراة يسر الناظر . يا صاحب العمل والمديرالمتعجرف. لن تستخف بقدراتي 'بعد اليوم انا صاحبة الفطنة والمهارة دون انتقاص.الم ترى شهاداتي؟ الم يخبروك بانجازاتي؟ ساقوم بالعمل. تدريسا او ادارة اوصنعة اوحتى استوزارا فليس عندي نية في التراجع .لن استسلم للمرض الخبيث ينهش جسمي الضعيف .لجهل مني وتقصيري في التشخيص واخذ اللقاح.لن استسلم للياس والفقر والحاجة.واقبل بقانون الاسرة المجحف في حقي .انا المطلقة والحاضنة والام العازبة..... لكم احب نفسي. واقدر خلقي حين اشعر بالثقة والانتصار.تتويجي لم ياتي من فراغ .رايت امي وصاحبتي في الحياة' هرمت ولا تزال على الطبخ قائمة وتدبير شؤون بيتها ساهرة.وحتى بالاحفاد متكفلة.يتودد الجميع اليها .تبركا ورحمة ومودة واحسانا. اجمل هي بكثيرمن الملكة اليزابيت واكثر اناقة منها.رغم يقيني ان ملكة العرش البريطاني ايقونة بين النساء في العالم. وهي في التسعين من العمر. اعتز بنفسي حين اقرا تاريخنا وحاضرنا ماكتب عنا وعن منجزاتنا .. زهري اللون كله بعبيق الياسمين الابيض اريجه. نقاوة سيرنا وتراجمنا. لن اخطب اليوم خطبة اعتلاء العرش.بل ساقول لكم معشر الرجال . انا الملكة سواء اكان ذلك بتاج من ذهب او بغصن زيتون اوحتى بورد الزنبق .هو الشعور بالامتلاك ولا تملكون الاان تنمدوا الايادي بالمبايعة والولاء واعلموا ان .الملكة بقدرقوتهاو تحتاج دوما الى سلطان عنفوانها يملك قلبها.