روما - " وكالة أخبار المرأة "

تحقق السلطات الإيطالية مع أربعة رجال لعلاقتهم بحادث انتحار امرأة بعد أن جاهدت لأربعة أشهر لإزالة مقطع فيديو لها، وهي تمارس الجنس، من على شبكة الإنترنت.
وكانت المرأة البالغة من العمر 31 عاما واسمها، تازيانا، قد أرسلت مقطع الفيديو إلى صديقها السابق وثلاثة آخرين، وضعوه على شبكة الإنترنت.
وشاهد أكثر من مليون شخص الفيديو وأصبحت تازيانا موضعا للنكات والإساءة في المجتمع الإيطالي.