القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

طالبت منظمة المرأة العربية الدول العربية بوضع خطط وطنية لتنفيذ قرار مجلس الامن 1325 ورصد مدى استجابة المنطقة لمنظومة القرارات الأممية في موضوع المرأة والامن والسلام والمرأة في مناطق العنف والصراع واشراك المرأة العربية في مفاوضات صنع وبناء السلام وعملية الحفاظ عليه وصقل مهاراتهن التفاوضية وتدريبهن على ادماج النوع الاجتماعي في عمليات حفظ السلام.
جاء ذلك خلال الورقة التي قدمتها المنظمة حول استراتيجيتها المستقبلية في قضية الامن والسلام خلال المؤتمر الوزاري الأول "المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية" الذي تنتهي اعماله اليوم.
وقامت ألاء الروبي من المكتب الفني لمنظمة المرأة العربية بعرض ورقة توضح فيها استراتيجية المنظمة المستقبلية في قضية الأمن والسلام في المنطقة العربية والتي ستشمل عدة برامج سيتم تنفيذها منها عقد مؤتمرها العام في شهر ديسمبر القادم بالقاهرة والذي يحمل عنوان "دور النساء في الدول العربية ومسارات الإصلاح والتغيير".
كما أضافت الروبي أن المنظمة تسعى لتضمين مهارات الرصد والتوثيق المراعي للنوع الاجتماعي، وذلك لإيجاد فرق عربية مؤهلة قادرة على رصد ومتابعة أوضاع المرأة ضحية النزاعات، وكذلك رصد ومتابعة مدى مراعاة النوع الاجتماعي سواء في البرامج الموجهة لدعم وحماية اللاجئين، أو في خطط بناء القدرات المدنية ما بعد النزاعات.
وأكدت المنظمة على استمرار التعاون مع الشركاء الإقليميين بهدف، العمل على زيادة وعى الدول بشأن الاليات العالمية الخاصة بالأمن والسلام، وتحقيق التضامن الاقليمي والدولي لحماية المرأة في ظل النزاعات المسلحة، وتفعيل الآليات الدولية لحماية المرأة في أوقات الحروب، وقضية حماية المرأة خلال النزاعات المسلحة الى أولويات الأجندة العالمية للتنمية المستدامة لما بعد 2015.