مسقط - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

انطلقت في العاصمة العمانية مسقط  اعمال الدورة التدريبية المكثفة لتدريب مدربات في مجال التمكين السياسي للمرأة  والتي تنظمها"منظمة المرأة العربية" بالتعاون مع سلطنة عمان  وتحاضر في الدورة الدكتورة فاديا كيوان مديرة معهد العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف ببيروت هذا الاسبوع.
وتتناول الدورة التدريبية موضوعات مختلفة تضم نشأة فكرة المشاركة في الحياة العامة ومسألة النوع الاجتماعي، وأسباب تأخر المرأة العربية عن المشاركة في الحياة المدنية والسياسية، المرأة العربية ومشاركتها في الأحزاب والنقابات وجمعيات المجتمع المدني، مشاركة المرأة العربية في الانتخابات.
و تشارك في الدورة (30) متدربة، يمثلن ناشطات وعاملات في مجال شؤون المرأة وبصفة خاصة في مجال تعزيز المشاركة السياسية للمرأة . ويتم خلال هذه الدورة التدريبية المكثفة تدريب المتدربات على استخدام الدليل التدريبي الذي أعدته المنظمة والذي يهدف إلى إيجاد مدربات عربيات معتمدات من قبل المنظمة في مجال التمكين السياسي.
وصرحت الشيخة عائشة بنت خلفان السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات العرفية والعضوة في المجلس التنفيذي لمنظمة المراة العربية أن هذا البرنامج التدريبي يأتي في إطار برنامج منظمة المرأة العربية الذي اعتمد في مؤتمر شرم الشيخ ومن خلاله اعتمدت العديد من البرامج و تم اختيار السلطنة لإحتضان بعض الفعاليات و الذي منه تم تحديد البرامج التي تحتاجها المرأة العمانية .وأوضحت أن تنظيم الدورة التدريبية بالتعاون مع منظمة المرأة العربية هو ترجمةً للجهد العربي المشترك والمبادرات الرامية إلى تعزيز العمل النسائي حيث تعتبر السلطنة من ضمن الدول المؤسسة لمنظمة المرأة العربية من خلال المرسوم السلطاني الخاص بالتصديق على اتفاقية إنشاء منظمة المرأة العربية والذي يأتي بالاتساق مع الدعم السامي للسلطان قابوس بن سعيد واهتمامه بدور المرأة في تحقيق التقدم وإسهاماتها في التنمية الشاملة المستدامة.
من جهتها أشادت الدكتورة فادية كيوان عضو المجلس التنفيذي بمنظمة المرأة العربية في كلمتها بجهود السلطنة في تنظيم الدورة بالتعاون مع منظمة المرأة العربية، مشيرة إلى أن المرأة العمانية احتلت مكانة مرموقة في مختلف المجالات والقطاعات المؤسسية خاصةً مشاركتها في مؤسسات المجتمع المدني.
فيما قالت لبيبة بنت محمد المعولية الأمين العام للجنة الوطنية للأسرة أن مشاركة المرأة في مسيرة الحياة وتمكينها من الأولويات التي ناوبتها المنظمات والمؤشرات ذات الصلة ومقرراتها، لم يعد مؤشر للإنصاف فقط، وإنما أصبحت المرأة العاكسة لتطور المجتمعات ورقيها، وقد وضعت مشاركة المرأة في مجال المشاركة المجتمعية على هرم الأولويات التنموية.
وجدير بالذكر أنه قد تم عقد سلسلة دورات تدريبية نظمتها المنظمة في هذا المجال بالقاهرة خلال الفترة من 24-30 يوليو 2016، كما عقدت المنظمة دورة تدريبية في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الفترة 7-13 أغسطس 2016.