خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أشار استطلاع بلدية تل أبيب عام 2011 بشأن حالة المرأة في المدينة إلى النتائج التالية:
83% من مجموع خمسمائة امرأة جرى التحرش بهن.
96% من التحرش جرى في الشارع العام.
45% تحرش جنسي في المواصلات العامة.
30% تحرش على الشاطئ.
20% في الحدائق العامة.
19% في الأسواق.
يتمُّ التحرش بواسطة التصفير من السائقين، أو بألفاظ جنسية، أو، مس الجسد
وفي استطلاع آخر لمنظمة نعمات النسائية، فإن:
85% من المراهقات اعترفن بتعرضهن للتحرش مرة واحدة.
45% اعترفن بالتحرش مرات عديدة.
تضع البرفسورة، إينبال ويلاموسكي، الأستاذة في الجامعة العبرية، والمختصة بالتحرش الحلول التالية:
أن تكون الفتاة واعية بقضية التحرش.
أن المرأة ليست هي السبب في التحرش، بل يرجع السبب إلى المتحرشين، وليس إلى المرأة.
تثقيف المراهقين، وإثارة الوعي بالمشكلة عندهم في القطاع الرسمي والخاص.!