طهران - " وكالة أخبار المرأة "

شهدت مدينة مريوان، غرب إيران، مظاهرة فريدة من نوعها يوم الثلاثاء الماضي، إذ سار الآلاف في شوارع المدينة إلى جانب دراجاتهم احتجاجًا على قرار السلطات المحلية بمنع النساء من ركوب الدراجات.
أطلقت السلطات الإيرانية منذ أشهر حملة تشجع السكان على استعمال دراجاتهم كل يوم ثلاثاء للحد من التلوث، مبادرة تلقاها الإيرانيون بصدر رحب وشرعوا في تطبيقها بالآلاف في عدة مدن.
لكن في مدينة مريوان، لم تستحسن السلطات المحلية مشاركة النساء في هذه الحملة، وقد أمرتهن الشرطة في 26 يوليو-تموز بالامتناع عن ركوب الدراجات، بل أنها قامت حتى باعتقال خمس نساء ثم إطلاق سراحهن بعد سويعات حسب ما ذكره ناشطون محليون.
وتلقى سكان المدينة هذه الضعوط بكثير من الاستنكار، وفي يومي الثلاثاء المواليين (أي الثلاثاء 2 و9 أغسطس/آب)، سار الآلاف من الرجال والنساء في شوارع المدينة إلى جانب دراجاتهم احتجاجًا على هذا القرار.