" وكالة أخبار المرأة "

طيلة الليل انتشرت بشكل كبير جداً صور تحرير مدينة منبج السورية من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش". وأغلب الصور ركّزت على خلع النساء السوريات للنقاب الأسود الذي فرضه التنظيم عليهن، ثمّ حرقه. إلى جانب تدخين قسم منهنّ للسجائر في الأماكن العامة، في خطوة اعتبرت انتقاماً من كل القمع الذي عشنه خلال سيطرة "داعش" على المدينة.
وكان هناك شبه إجماع بين مناصري الثورة السورية حول الفرحة الكبيرة بتحرير المدينة، بعيداً عن النقاشات السياسية حول قوات "سورية الديمقراطية" التي حررت المدينة بمؤازرة التحالف الدولي، مستعينة أكثر من مرة بعبارة "يا محلاها الحرية" الشهيرة التي رافقت انطلاق الثورة السورية.