القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

تتسلم  الدكتورة رانيا المشاط، مستشار كبير اقتصاديى صندوق النقد الدولى، مهام عملها الجديد بداية أغسطس المقبل، على أن تبدأ زيارات رسمية تابعة للصندوق لدولتى أرمينيا والمغرب، لتقود فرق العمل الخاصة بالسياسة النقدية والتحوط الكلى، بالإضافة إلى مفهوم الاستقرار المالى، وهى استشارات فنية للبنوك المركزية للدولتين، ومن المقرر أن تتم الزيارة فى سبتمبر المقبل.
يشار إلى أن الدكتورة رانيا المشاط، التى كانت تتولى وكيل محافظ البنك المركزى، كانت دائمة المشاركة ضمن الوفد الرسمى فى الاجتماعات السنوية واجتماعات الربيع للصندوق والبنك الدوليين، وكان آخرها الاجتماعات السنوية للمؤسستين فى مدينة ليما عاصمة بيرو، والتقت خلالها كريستين لاجارد مدير صندوق النقد الدولى.
كما أن الدكتورة رانيا المشاط كانت مسؤلة عن ملف العلاقات بين البنك المركزى وصندوق النقد الدولى، وتصدرت المناقشات الفنية المتعلقة بتفاوض #مصر على برنامج مع الصندوق فى 2011 و2012 و2013.
يذكر أن البنك المركزى قام باستقطاب الدكتورة رانيا المشاط من صندوق النقد الدولى والتى كانت تعمل به كاقتصادى أول (Senior Economist) فى أقسام مختلفة ومنها قسم الاستراتيجيات الاقتصادية والمراجعة، وقسم آسيا والمحيط الهادى.
كذلك قامت بالتدريس كأستاذ اقتصاد غير متفرغ فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة وفى جامعة ميريلاند- كولدچ بارك، وهى حاصلة على درجة الدكتوراه فى الاقتصاد من جامعة ميريلاند- كولدچ بارك بالولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى شهادة السياسات العامة والإبداع القيادى من جامعة هارفارد.
وتم اختيار الدكتورة رانيا المشاط، كإحدى القيادات الدولية الشابة للمنتدى الاقتصادى العالمى (World Economic Forum) بدافوس فى 2014، واختيرت ضمن التصنيف السنوى لأبرز 100 شخصية قيادية شابة بأفريقيا فى 2014 و2015 من مؤسسة "شوازيل" الفرنسية، كما اختيرت من ضمن أقوى 50 سيدة تأثيرًا فى الاقتصاد المصرى خلال 2015.
ويضيف المنصب الدولى الدكتورة رانيا المشاط إلى قائمة المصريين المتميزين الذين سبق لهم العمل بهذه المؤسسة المالية الدولية - صندوق النقد الدولى - مثل الدكتور عبد الشكور شعلان، والدكتور محمد العريان، والدكتورة نعمت شفيق نائب محافظ بنك إنجلترا المركزى، ويعتبر اعترافًا بدورها الحيوى فى إدارة الاقتصاد المصرى فى أصعب الظروف التى مرت بها البلاد، ويأتى هذا التعيين تقديرًا لخبرتها الكبيرة فى السياسة النقدية وشئون البنوك المركزية.