" وكالة أخبار المرأة "

رغم أن الرضاعة تعد أمرا طبيعيا فرضته الخليقة ومن الغريب أن يتم فرض أى قيود عليه، إلا أن فى الولايات المتحدة ينظر إلى هذا الأمر بطريقة مختلفة تماماً ويتم التعامل مع ممارسة الأمهات للرضاعة الطبيعية لأطفالهم فى الأماكن العامة بأنه أمر معيب وفعل فاضح، لدرجة أن بعض الولايات تمنع الأمهات من القيام بذلك فى الأماكن العامة كالمتاجر والمطاعم، وفى تصريح جديد لها مع مجلة "Vanity Fair" الأمريكية خلال ظهورها الرسمى الأول مساء أمس فى العرض الخاص لفيلمها Bad Moms فى نيويورك بعد الإعلان عن حملها الثانى من زوجها النجم آشتون كاتشر، انتقدت النجمة الجذابة ميلا كونيس القيود والأفكار الأمريكية التى تمنع الأمهات من ممارستهم للرضاعة الطبيعية فى الأماكن العامة مؤكدة على أنه ينبغى السماح للأمهات بممارسة الرضاعة الطبيعية أينما كانوا وكلما أرادوا دون أى قيود، مشيرة أنها كانت تشعر بأنها منبوذة خلال قيامها بإرضاع طفلتها فى الأماكن العامة. وقالت ميلا كونيس التى تمتلك طفلة أخرى من أشتون كوتشر تدعى "ويات ايزابيل" تبلغ من العمر 20 شهراً "أنا أؤيد اختيار كل امرأة فى ما تريد القيام به، وأى تصرف يجعلها سعيدة، ولكن بالنسبة لى، لقد قمت بإرضاع طفلتى فى كل مكان بدءا بالمطاعم، مرورا بالمترو، والحدائق العامة، والمطارات، وحتى الطائرات، فلقد كان هناك الكثير من الأوقات إلى أذهب فيها إلى الخارج وأنسى حمل غطاء الرضاعة معى، ولماذا لا أفعل ذلك فى الأماكن العامة، أنا اريد إطعام طفلتى وليس أكثر، إنها جائعة ويجب إطعامها سواء كان ذلك من زجاجة أو صدرى لا يهم". واعترفت النجمة البالغة من العمر 32 عاما: "دائما ما كان هذا الأمر يشعرنى أنا وزوجى بأننا غرباء بعض الشىء"، وأوضحت "استغرقت بعض الوقت للتعامل مع نظرة الناس إلينا بطريقة مخزية، وكنت أقول لنفسى يا إلهى، الأمر أشبه بالقيام بعلاقة جنسية فى العلن"، وأشارت كونيس "لم يكن مهما بالنسبة لى ما يعتقد الناس الآخرون، هذا ما اخترت القيام به، ولكن أعتقد أنه من المؤسف أن الناس تتعامل بهذه الطريقة مع النساء اللاتى اخترن أن تفعل ذلك فى الأماكن العامة، فى الولايات المتحدة وفى ثقافتنا، نتعامل مع الثدى بنظرة جنسية للغاية لدرجة أن هناك بعض الناس يعارضون فكرة عرض الثدى فى الأماكن العامة بطريقة مبالغ فيها، ومع احترامى لكافة الآراء (الشىء الذى لا يخصك لا تنظر له). يذكر أن هناك الدستور الأمريكى يتضمن مشروع قانون يدعمه الجمهوريون، يتضمن امكانية اتهام المرأة بارتكاب جنحة فى حال كشفت عمداً عن الثدى فى مكان عام وبحضور شخص آخر، بغض النظر عن إذا كان هذا العمل سيشكل إساءة أو مصدر إزعاج للأشخاص العاقلين الآخرين".