واشنطن - " وكالة أخبار المرأة "

زعمت دعوى قضائية أُقيمت اليوم الأربعاء أن الموظفات في كاليفورنيا يحصلن على تعويضات أقل من الرجال وأن من أسباب ذلك الأفكار النمطية التي تؤدي لخفض جائر في الامتيازات بالإضافة إلى أن أغلبية الأطباء من الرجال.
وتزعم الدعوى الجماعية التي أُقيمت نيابة عن ثلاث نساء ونقابة عمالية أن هناك انتهاكات للحماية المتكافئة وتطلب من محكمة في لوس أنجليس إصدار أمر بإجراء تغييرات شاملة للطريقة التي تدار بها أجور الموظفين في أكبر الولايات الأمريكية من حيث الكثافة السكانية.
وقالت ليتيسيا جونزاليس وهي واحدة من المدّعين إنه تم تشخيص إصابتها بمتلازمة النفق الرسغي التي تسبب آلامًا في يديها وذراعيها وكتفيها لكن طبيبًا خفّض طلب التعويض الذي قدمته بنسبة 20 في المئة قائلا إن هذه المتلازمة “واسعة الانتشار بين الإناث من فئتها العمرية بين السكان.”
وأشارت الدعوى إلى أن أغلبية من يجرون التقييم الطبي من الرجال.
وأضافت “في بعض المجالات والتخصصات على سبيل المثال تشكل النساء أقل من 3% ممن يجرون التقييم الطبي.”