" وكالة أخبار المرأة "

من هي؟ وماهي قصتها؟! إنها ليست سيدة أعمال، فقد تفوقت على نظرائها، عندما أصبحت "طفلة أعمال" حققت ما لم يحققه الكبار، فجنت ملايين الدولارات.
الطفلة "إيزابيلا باريت" استطاعت بناء إمبراطورية تسمح لها عيش حياتها بترف.
الطفلة ذات الأعوام التسعة جنت ملايين الدولارات، بعد أن عملت كمصممة أزياء وعارضة أزياء 
تقول والدتها: "لاتزال في التاسعة وتنمو كما ينمو حسابها البنكي". 
تملك الطفلة "ايزابيلا" شركتين حتى يومنا هذا، بدأت أحدهما في عمر الـ6 فقط 
تقول الطفلة بعد أن أصبحت مليونيرة إنها تملك أكثر من 60 زوجاً من الأحذية. 
"طفلة الأعمال" تجد نفسها أيضا بعروض الأزياء فقد سارت مؤخراً بأسبوع الموضة في نيويورك، حياة "ايزابيلا" مشغولة جداً فقط تضطر أن تفوت صف الجمباز بسبب انشغالها بالعمل في شركتها. 
أما والدتها فتتعرض لانتقادات كثيرة بسبب مكياج ابنتها في هذا السن الصغير.