" وكالة أخبار المرأة "

عمت حالة غضب بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الصين مؤخراً، بعد تداول أخبار عن ابتزاز بعض المُقرضين على شبكة الانترنت للفتيات، بطلب صورهن العارية مُقابل إقراضهن.
وقالت صحيفة “تيلغراف” البريطانية، أمس  أن المقرضين المشبوهين يُطالبون الطالبات الجامعيات بإرسال صورهن العارية ضمانا لسداد القرض، وهو ما وافقت عليه بعض الفتيات، حيث تم تصويرهن عاريات وهن يرفعن بطاقات الهوية الخاصة بهن إلى المقرضين.
وأشارت تقارير نقلتها الصحيفة إلى أن المقرضين يقومون بتهديد الطالبات بإرسال صورهن عاريات إلى أهاليهن أو بنشرها على الإنترنت إن لم يدفعن أقساط القرض في الموعد المحدد، ويتم غالبا طلب دفع أسعار فائدة مرتفعة للغاية من الطالبات وذلك كجزء من عملية الابتزاز.
وأشارت التقارير إلى أن عمليات الاقتراض المشبوهة تلك تتم من خلال موقع “Jiedaibao” التابع لشركة “جي دي كابيتال” للتمويل، حيث يتيح الموقع للأفراد بأن يقرضوا أو يقترضوا من خلال وضع الترتيبات والشروط الخاصة بهم.
ومن جهته، دان متحدث باسم الموقع عمليات “القروض مقابل التعري”، حيث قال إن الشركة سوف تتعاون مع الشرطة فيما يتعلق بأي تحقيقات مرتبطة بتلك الممارسات.