الكاتبة الصحفية: دلال عبدالله يوسف - مملكة البحرين - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

هُم اشخاص حائرون فيك  ، منذهلين بك الى أبعد الحدود
يتتبعون خطواتك كقطّاع طرق و يراقبون مهاراتك كاللصوص
و يحاولون فكّ شفرات سر تميزك
هؤلاء يرونكَ قدوتهم و المثال الأعلى لطموحاتهم الشامخة
و كوكب ساطع لا حياة لليأس والفشل على أرضهِ
انهم معجبون بك لكنهم لا يظهرون لكَ و لا يعترفون
حاقدون على كُل ماتملك و على خيراتك حاسدون
يرون انفسهُم تعساء حظّ ، خاليين الوفاض ، و ناقصون
بتدابيرهم يكيدون و بفضاضة ألسنتهم ينتقمون
 امامك مبتسمون و في حضورك منافقون
 يمثلون بأنهم للخير لكَ داعيون
و من خلفك بسكاكين شتائمهم يقذفون
دائماً يشعرون بأنهم اقل منك و دون المستوى يقبعون
و سَنا تألقك الطاغي جعلهم مُفلسون
عجزوا و مازالوا يعجزون
كي يخلقوا لأنفسهم نسخةٌ مِنكَ و لم يفلحون
ينتظرون سقوطك من اعلى القمم كي يفرحون
لكنهم سيخسرون ، سيخسرون الكثير و لن ينتصرون 
لذلك يغارون منك ، يكرهونك و يكيدون لك و يمكرون
يتكلمون على اجمل مافيك بسوء ، يصِفونك بقبح ،
و يصوّرونك بشناعةَ ما يشعرون
لتشويهك امام الأخرين و في حضور ممن لكَ محبون
متناسيين تماماً بأن ماتملكه انتَ و غيرك
هو رزق جميل من الله و على نياتكم ترزقون
لو اللذين يراقبون تفاصيل حياتنا يفعلون ذلك مع انفسهم بِدقة
لأصلحوا كل ما بداخلهم و ما افسدتهُ نواياهم و اخلاقهم
لأصبحت قلوبهم مطهرة من الغيرة ، منقية من الضغن،
صافيةً تخلو من شوائب البغض و الغلّ
لكانوا منشغلين بترتيب فوضى حياتهم و تخبطاتهم
و تعقّمَ هذا العالم من شرّهم
الحقد و الحسد اضعف سلاح لضعفاء الإيمان و النَفَس
وعزاء للمفلسين أخلاقياً فالأخلاق الفاسدة إبتلاء
اللهم نقي ارواحنا من قباحة الضميرو جنبنا هذا البلاء ..