غزة - " وكالة أخبار المرأة "

أوضاع صعبة يعيشها سكان قطاع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي، وأوضاع أصعب يعيشها ذوو الاحتياجات الخاصة في القطاع.. لكن عددا من نساء القطاع تحدين الإعاقة والفقر لممارسة لعبة كرة السلة.
وقالت ريم عاشور، إحدى اللاعبات، إنها سعيدة للغاية كونها تشعر أنها تثبت ذاتها عبر هذه اللعبة. كما أعربت عن رغبتها في تمثيل فلسطين في الخارج.
ويقوم على تدريب الفريق النسائي المدرب الأمريكي جيس ماركت، الذي يعاني أيضا من الإعاقة.
وقال ماركت: "نعمل اليوم مع أول مجموعة من اللاعبات في قطاع غزة، وهو أمر مشجع للغاية بالنسبة لي. أحاول أن أعلمهن أساسيات اللعبة، بحيث يصبحن رائدات من أجل صعود لعبة كرة السلة للنساء".
وقال ماركت (39 عاما) إنه دربت فرقا في أفغانستان وكمبوديا والهند. وأشار إلى أنه تعرض لإصابة في العمود الفقري وهو في سن التاسعة عشرة، ما جعله يتجه إلى لعب كرة السلة من الكرسي، ثم بدأ التدريب عام 2009.
وأضاف ماركت: "أعتقد أن التشابهات أكثر من الاختلافات بين غزة والأماكن الأخرى التي عملت بها".