أمنية طلال - القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

اتخذت من الصحراء متسعا لأحلامها، فلم يتطلب الأمر منها سوى تجهيز سيارة (4X4) والتدريب جيدا على مهارات القيادة لتلحق يارا شلبي بسباقات الرالي، وتصبح أو متسابقة رالي في مصر.
بدأت يارا شلبي الاشتراك في سباقات الرالي منذ أربع سنوات، لم تستسلم وقتها لهجوم وانتقادات الآخرين لكونها فتاة، وانطلقت في طريقها تاركة خلفها نظرة المجتمع "الذكورية".
قالت يارا شلبي، لأصوات مصرية، "ناس كتير كانت بتتريق عليا وبتحبطني، لكن ده مأثرش عليا نهائي ولا منعني أسابق، وكملت وحققت مراكز كويسة جوا مصر وبرا مصر".
وأضافت "أنا باحب الصحراء من صغري وباحب السواقة بسرعة، وفي مرة كنت باعمل سفاري مع أهلي، عرفت من ملاح أن فيه سباقات بتتعمل في الصحراء فاهتميت وبدأت أدور على السباقات ديه واستعديت لها وقررت أشارك، وكان الموضوع جديد بالنسبة لي بس ممتع".
وتوضح "في البداية أهلي مكنوش متحمسين للفكرة وكانوا خايفين عليا بس أنا أصريت اني أكمل وبمجرد ما حققت مراكز كويسة لقيتهم فرحانين وبيشجعوني".
حصلت يارا شلبي، على المركز الثاني على مستوى الجمهورية عام 2014، كما حصلت على المركز الأول "بنات" في رالي الفراعنة وهو السباق الدولي الوحيد في مصر.
وأوضحت أن هناك ثلاث فتيات في الشرق الأوسط فقط يمارسن هذا النوع من الرياضة هي إحداهن.
 وتؤكد أول متسابقة رالي في مصر، أن الاشتراك في سباقات الرالي يحتاج إلى تدريبات كثيرة واستعدادات للسيارة وللمتسابق وللملاح الذي يقوم بمرافقتها وتوجيهها في الصحراء، موضحة "الموضوع مش سهل خالص
وشاركت يارا شلبي عام 2015 في سباق الدراجات البخارية (الموتوسيكلات) واستطاعت أن تحقق المركز السادس على الجمهورية.
ولم تكتف يارا بكونها لاعبة الرالي الوحيدة في مصر فقررت تأسيس فريق مكون من سبع فتيات قامت بتدريبهن، وتعليمهن، موضحة أنها أخيرا وجدت راعيا للفريق منذ أيام حتى يستطعن المشاركة في سباقات داخل مصر وخارجها.
وأوضحت يارا شلبي أنه لا يوجد أي اهتمام بهذه الرياضة التي تحتاج إلى تكاليف كثيرة بدءا من ثمن السيارة وتجهيزها، مرورا بالتدريبات، وتكاليف الاشتراك في أي بطولة، قائلة "للأسف مفيش اهتمام بالرياضة ديه في مصر رغم ان عندنا صحراء كبيرة تساعدنا على ممارستها".
وتعتمد يارا على نفسها في تغطية تكاليف ممارستها للرياضة، فهي تعمل في أحد البنوك وتعتمد على دخلها من العمل.
وعن الصعوبات التي واجهتها تقول:"نظرة الآخرين وخوفهم ان الرياضة ديه تأثر على أنوثتي أو جسمي كانت من الحاجات اللي واقفة عائق قدامي لكن دلوقتي بعد اللي وصلت له مبقاش الكلام ده يفرق معايا".
وتقول يارا شلبي إن هناك فتاة مصرية واحدة شاركت قبل 7 سنوات في رالي الفراعنة ولكنها لم تستطع الاستمرار وتركت المجال باكمله.
وهناك ثلاثة سباقات معتمدة في مصر من قبل وزارة السياحة ونادي السيارات هي: الجونة، وتحدي الرمال، والفراعنة.