بنغازي - " وكالة أخبار المرأة "

نظمت نساء مدينة بنغازي وقفة احتجاجية أمام منزل الشهيدة فهيمة الطيب التي توفيت بساحة الكيش أمس الاول الجمعة.
وقالت نساء بنغازي في بيان لهن، نحن نساء من بنغازي نخرج اليوم، وسنخرج كل يوم حاملات لمشاعل الحياة في وجه الموت، نداوم على أعمالنا، ونرسم أحلام أطفالنا لوطننا، لا سواد فيه ولا تطرف ولا ارهاب، نرسل رسائلنا للعالم الذي يقف متفرجا، مؤكدين أن الحق بيّن والظلم بيّن وأن الجيش العربي الليبي الذي تحظرون دعمه هو المدافع عن أمننا وسلامنا وهو طوق النجاة لنا.
وأوضحت نساء بنغازي أن الشهيدة فهيمة الطيب التي هي ضمن سلسلة من الأبرياء الذين استهدفتهم قوى البغي والظلام لأنهم قالوا لا للتطرف، مطالبات بدولة مدنية، دولة الحريات والحقوق، دولة الجيش النظامي والمؤسسات الأمنية رافضات دولة الكتائب والعصابات
ودعت النساء في بيانهن المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي وكافة المؤسسات الدولية ألا تنحاز إلا للإنسانية والعدالة التي يغتالها التطرف يوميآ، وأن تنظر بعين المسؤولية إلى شعب مصطفًا خلف جيشه الذي منحه الشرعية بأن يتولى حماية الوطن، وأن يطهر أرجائه كافة من براثن الشر والإرهاب.