الجزائر - " وكالة أخبار المرأة "

شاركت زهاء 4000 مشاركة من مختلف الأعمار في أول سباق 100 بالمائة نساء نظم أمس  الجمعة في نواحي الجزائر الوسطى بمناسبة تظاهرة "يوم بدون سيارات" وسط العاصمة، حسب ما لوحظ بعين المكان...
وسمح السباق الذي أعطى إشارة انطلاقه وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي و والي الجزائر عبد القادر زوخ أمام مقر وزارة السكن بشارع ديدوش مراد للمشاركات بقطع 3 كم قادتهن إلى ساحة الشهداء مرورا بالبريد المركزي و نهج زيغود يوسف و نهج شي غيفارا للوصول إلى شارع الصالح حسين.
وشهدت هذه التظاهرة تنظيم عدة حفلات خلال الصبيحة و في الظهيرة بساحة اودين و أدراج البريد المركزي و حديقة صوفيا و على طول مسلك السباق (وزارة السكن و ديدوش مراد والبريد المركزي و نهج عميروش و نهج شي غيفارا و شارع عسلة حسين و نهج زيغود يوسف إلى غاية ساحة الشهداء). وبرمجت في إطار هذا الحدث نشاطات رياضية ل"تحفيز الشباب و الكبار أيضا على ممارسة الرياضة" و تمكين سكان العاصمة من اكتشاف مدينة الجزائر.
وغصت الشوارع و الطرقات الرئيسية للعاصمة بالسكان منذ صبيحة اليوم و خاصة  منهم الأطفال الذي استمتعوا بألعابهم المختلفة من دراجات إلى لعب الروليت و غيرها في شوارع العاصمة التي تكون يوميا مزدحمة بالسيارات و ضجيج المواطنين و التلوث. ويكمن الهدف من هذه التظاهرة التي تنظم في طبعتها الثامنة في عطاء سكان المدينة نفحة من الهواء النقي و تحسيسهم بشان التهديد الذي يترقبهم بفعل تلوث السيارات.
وصرح وزير الشباب و الرياضة الذي حيا المنظمين و شجعهم على المثابرة في تنظيم مثل هذه المواعد العائلية أنها مبادرة جيدة أصبحت مع الوقت تقليدا و حدثا وطنيا يهدف إلى تحسيس المواطنين حول المسائل المرتبطة بالبيئة و نوعية الحياة. ونظمت تظاهرة "يوم بدون سيارات" التي حملت شعار  "لنقلل من التلوث من أجل حياة أفضل" من طرف الإذاعة الوطنية و ولاية الجزائر.