الجزائر - " وكالة أخبار المرأة "

اصبحت المرأة الجزائرية عنصرا فعالا خارج الاطار التقليدي المعروفة به ، خاصة بعد ولوجها عالم المقاولتية، فالبرغم من ضآلة نسبة مشاركتها في اعمال المقاولتية وادارة الاعمال بالمقارنة مع الرجال، الا ان ارقام  السنوات الاخيرة  تشير الى قفزة نوعية في مساهمتها في عدد من المجالات المقاولاتية المتميزة .
وتوضح مولحسن سليمة اطار بالصندوق الوطني للتأمين عن البطالة ان حصة المراة من المشاريع المقاولاتية التي احصيت على مستوى الصندوق الى غاية فيفري 2016 قد بلغت 9 بالمائة ، اما في  سنة 2015  فقد تم تمويل اكثر من 15 بالمائة من المؤسسات التي تدار من طرف النساء.
 وتشير احصاءات الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر التي تعد القبلة المفضلة للنساء  الى نسب عالية للمشاركة النسوية في مشاريع المقولاتية ،  حيث اكد بن كرو عاشور المكلف بالاتصال لدى الوكالة انه تم تمويل  اكثر من 476 الف  مشروع  لفائدة النساء+، وهو  ما يعادل 62 الى 63 بالمائة  في اشراة واضحة إلى اقبال  المراة  على خلق مشاريع مصغرة .
 وقد  ولجت المراة مختلف الميادين الاستثمارية  حتى التي كانت الى وقت قريب حكرا على الرجال الامر الذي يؤكده تصريح  قطاش مبارك المدير الفرعي  للوكالة الوطنية لدعم وتشغيل  الشباب بالجزائر شرق الذي اكد ان النساء المقاولات  تحولن الى نوعية مختلفة من  المشاريع لا سيما تلك المتعلقة  بميدان الفلاحة، ومجال النظافة ،وكذا الصناعة الابتكارية ،واضاف قطاش مبارك ان  هناك نسوة مقاولات نجحن حتى في مجال التصنيع ومنهن من نجحن في توظيف اكثر من 50 امراة في مشاريعهن ، وهي ارقام ايجابية بالنظر الى ما تفرضه سوق المقاولاتية في الجزائر من منافسة .
وتسعى العديد من المنظمات والجمعيات لدعم خطوات المراة في هذا المجال الجديد الذي  اصبح يجذب كل عام المزيد من النساء الطموحات ،  حيث تقوم العديد من الجمعيات على غرار الجمعية الجزائرية للنساء رئيسات المؤسسات بمرافقة ودعم الراغبات في ولوج المقاولتية من النساء لا سيما اللاواتي   تخرجن من الجامعات الجزائرية بافكار استثمارية وبحسب حسين سميرة المكلفة بالاعلام لدى الجمعية الجزائرية للنساء رئيسات المؤسسات فان التكوين يعتبر اول خطوة لا بد من تقديمها للمراة المقاولة الراغبة في الاستثمار بالاضافة الى  مهمة الاعلام باهم الاجهزة الداعمة والمرافقةعلى مستوى كل الهيئات الادارية من اجل ضمان نجاح المقاولتية النسوية  ، وهي المهمة التي يجب ان تشارك فيها كل الفعاليات الراغبة في تحويل وتقويم صورة المرأة الجزائرية المقاولة.