بيروت - " وكالة أخبار المرأة "

قررت ثلاث لبنانيات تصميم موقع إلكتروني لتعقّب عمليات التحرش، على أمل مكافحة الجرائم الجنسية في بيروت.
وصممت رائدات الأعمال اللبنانيات موقع «متعقب التحرش» كمنصة على الإنترنت تتيح للمستخدمات الإبلاغ عن المكان الفعلي لأي عملية تحرش جنسي تعرضن لها أو شاهدنها، كما يمكننهن وصف العملية وإضافة تفاصيل، مثل كونها عملية تحرّش لفظي أو جسدي، وتبقى كل الأمور المتعلقة بهوية المستخدمة مجهولة.
وعمل على تطوير الموقع كل من ناي الراعي وميرا المير وساندرا الحسن، كوسيلة لجمع معلومات عن التحرش في العاصمة اللبنانية، وأكدت الراعي أن هذه البيانات يمكن أن تساعد السلطات في الحدّ من عمليات التحرش في مناطق بعينها بالمدينة.
وقالت الراعي: «بلبنان مثلاً كل الناس بتعرف أنه فيه تحرش، وكل العالم مطبعة معه وتعتبره شي عادي، وبنفس الوقت مش قادرين، ما عندنا أدلة حسية كفاية لدفع الأجهزة المعنية للعمل على هذا الموضوع وحله».
وأضافت: «المشكلة الكبيرة هي الثقافة التي تقبل هذا التحرش وتعتبره من أساسيات الحياة
يذكر أن موقع «متعقب التحرش» في فبراير الماضي، ويشمل إلى جانب المنصة التي تحوي بلاغات المستخدمات، قائمة بأسماء المنظمات المدنية التي تقدم دعمًا ومساندة لضحايا التحرش والاعتداءات الجنسية، وتأمل النساء الثلاث مطوّرات الموقع في توسيع خريطته مستقبلاً ليغطي مناطق أخرى في أنحاء لبنان.