الخليل - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عقدت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي مؤتمرا بعنوان " المشاركة السياسية للنساء البدويات ، واقع واستراتيجيات مستقبلية"، أمس الاثنين، في الخليل. بحضور مدراء وزارة النقل والمواصلات والصحة والتشغيل والعمل.
ويأتي هذا المؤتمر كمرحلة اخيرة من مشروع ( تعزيز المشاركة السياسية للمرأة البدوية في محافظة الخليل)، ضمن برنامج تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط المنفذ من قبل GIZ  بتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الألمانيةBMZ   والذي ينفذ بالشراكة مع وزارة الحكم المحلي ووزارة شؤون المرأة والمجالس المحلية، وبالتعاون مع الجمعيات التعاونية والقاعدية الفاعلة في المناطق المصنفة (ج).
وهدف المؤتمر الى القاء الضوء على وضع المرأة السياسي لمختلف المناطق والقرى والمجتمعات البدوية المهمشة ومناطق (ج) في محافظة الخليل ووجودها في مواقع صنع القرار و محاورة صناع/ات القرار في المجلس التشريعي الفلسطيني ووزارة الحكم المحلي من أجل دعم النساء في محافظة الخليل للوصول الى مناصب سياسية عليا, اضافة الى القاء الضوء على أدوار المنظمات الاهلية والحقوقية من أجل الخروج بنتائج وآليات وتوصيات تسهم في تحسين مستوى مشاركة النساء بشكل عام في محافظة الخليل وعلى وجه الخصوص النساء البدويات في الحياة السياسية والديمقراطية الفعالة.
رحبت المديرة العامة لمؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي أ.سحر القواسمة بالحضور وعرضت أهم المشاريع التي قدمتها المؤسسة وخاصة في المناطق المصنفة (ج) ،كما قدمت عرض للمشروع و اهدافه وأهم انجازاته. كما قدم أ.أنور شبانة نائب مدير عام مديرية الحكم المحلي كلمة مديرية الحكم المحلي, وقدمت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية أ.مريم هديب كلمة اللجان الاجتماعية للاتحاد.
افتتحت الجلسة الحوارية في المؤتمر مع الناشطة الاجتماعية في تجمع الديرات علا الديرات والتي طرحت أهم أدوار النساء البدويات الاجتماعية والسياسية في التجمعات البدوية ، تلاها حديث الناشطة الاجتماعية في تجمع بدوي أم الخير  ابتسام الفقير عن الاحتياجات العملية والاستراتيجية المبنية على النوع الاجتماعي "الجندر" في المناطق المصنفة بــ (ج). كما أعقب ذلك مثال حي على اهم انجازات المشروع الا وهي العضوة المرشحة في مجلس محلي خشم الدرج كفاية الهذالين والتي اختصرت في كلمتها اهم المطالب المستقبلية من صناع القرار في مؤسسات الدولة الفلسطينية.
استكمالا للجلسة الحوارية تحدث د. ابراهيم أبو صبحة مدير الشؤون الصحية في مديرية صحة يطا في جنوب الخليل والذي عرض دور وزارة الصحة في تحسين الواقع الصحي عند التجمعات البدوية. كما أضاف أ.موسى رحال مدير مديرية المواصلات عن دور وزارة المواصلات في تحسين خدمات المواصلات في التجمعات البدوية ،  وقدم أ.رامي مهداوي مدير عام التشغيل في وزارة العمل عرضا حول دور وزارة العمل في ردم فجوات البطالة في التجمعات البدوية .              
وخرج المؤتمر بالعديد من التوصيات أهمها توجه النساء الى اشراك انفسهن بالمشاريع التشغيلية من خلال مؤسسة أدوار ومجلس التشغيل والتدريب المهني في محافظة الخليل. كما أشير الى ضرورة توفير خدمات المواصلات في التجمعات البدوية خاصة باص لنقل طالبات المدارس البعيدة, بالإضافة الى اشراك جميع فئات المجتمع خاصة ذوي وذوات الاحتياجات الخاصة, وتحسين واقع الخدمات الصحية في التجمعات البدوية ومناطق (ج).