الرياض - حمد بن هتفر - " وكالة أخبار المرأة "

نظمت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الملك سعود جلسة حوارية بعنوان «الشراكة المجتمعية لتحقيق رؤية القيادة في التحول الوطني» ضمن الفعاليات المصاحبة لمسابقة «طموح ملك لمستقبل وطن».
واستضافت الجلسة، سيدات الأعمال السعوديات: هدى الجريسي عضو المجلس البلدي بالرياض وعضو اللجنة السعودية لسوق العمل بمجلس الغرف السعودي وهناء الزهير نائب الأمين العام لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة ومها النحيط الرئيس التنفيذي لشركة آثر للاستثمار الاجتماعي ونور العبدالكريم مدير برامج القروض الصغرى في بنك التسليف والادخار وهنادي الحكير مديرة القطاع النسائي بشركة الحكير، وأدارت الجلسة الدكتورة فوزية البكر أستاذ أصول التربية بجامعة الملك سعود.
وتناولت الجلسة محاور عدة من بينها دور سيدات الأعمال في تحقيق التطور الاقتصادي والاجتماعي في المملكة، والتكامل بين القطاع العام والخاص لتحقيق التنمية المستدامة، وفرص الاستثمار المتاحة والقطاعات المربحة للمرأة في المملكة، كما سلط الضوء على أهم التحديات التي تواجه سيدات الأعمال. وأكدت د. ابتسام العليان مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، حرص جامعة الملك سعود على تعزيز دورها وتسارع خطاها في تحقيق رؤية المملكة المستقبلية للتحول إلى اقتصاد مزدهر قائم على المعرفة حيث سخرت كل إمكاناتها العلمية والتقنية للارتقاء بالمستوى الذي يليق بها عالمياً. وعبّرت عن سعادتها بنجاح مسابقة «طموح ملك لمستقبل وطن» بفضل الله ثم بتظافر جهود اللجان المنظمة للفعالية، وقدمت شكرها لشركاء النجاح وفي مقدمتهم الشركة المنظمة "ثلاثية الإبداع" والراعي الإعلامي الرسمي صحيفة «الرياض»، وهاشم لصناعة الأختام والدروع التذكارية، وجميع الرعاة المشاركين.
وأشارت د. أسماء الحقيل رئيسة اللجنة العلمية للمسابقة إلى أهمية دعم الابتكار وتعزيز الاستثمار المعرفي في التحول الوطني من خلال دعم المبادرين والمبدعين وتعزيز القدرة لديهم على تجاوز القيود وتحفيز القدرات الذاتية لإنتاج المعرفة وتوظيف الإمكانيات على ضوء المتغيرات المحيطة في بيئة الأعمال لرفع الكفاءة الإنتاجية ولإحداث نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني. كما أشادت بدور جامعة الملك سعود وإسهامها بشكل فاعل وتوجهها بقوة نحو الاقتصاد المعرفي من خلال إطلاقها لعدد كبير من البرامج التطويرية المميزة.