واشنطن ــ أ.ف.ب - " وكالة أخبار المرأة "

اضطر المدير التنفيذي لدورة انديان ويلز الأميركية لكرة المضرب، إحدى بطولات الماسترز رايموند مور، أمس، إلى تقديم استقالته من منصبه، إثر تصريحات مسيئة للمرأة حول الجوائز المادية في الدورات.
وقال لاري ليسون مالك البطولة على الموقع الرسمي للدورة: «اعلمني راي بأنه قرر الاستقالة من منصبه كمدير تنفيذي للبطولة بصفة مباشرة». وتابع «أنا أتفهم قراره تماماً».
وكان مور قال «لو كنت لاعبة كرة مضرب لسجدت وشكرت الله لوجود روجيه فيدرر ورافايل نادال لأنهما رفعا من مستوى رياضتنا».
وأضاف «اللاعبات محظوظات جداً لأنهن يقمن باستغلال نجاح الرجال». وتقدم مور بعدها باعتذاره عن هذه التصريحات، معتبراً أن ما قام به «سيئاً وخطأ». وكانت سيرينا ويليامز التي خسرت نهائي البطولة قد هاجمت مور، متهمة إياه بمعاداة المرأة.