القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

كشف مؤتمر لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة دور سيدات الأعمال فى تعزيز معدلات النمو الاقتصادى، حيث كشف أن مشاركة السيدات فى الاستثمار بمنطقة الشرق الأول يصل لنحو ٣٠ ٪، وهى نسبة تقل عن المعدلات العالمية التى تتجاوز حاجز ال ٥٠٪ .
ودعا المؤتمر الذى نظمته غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط أمس إلى ضرورة تذليل كافة التحديات حول مشاركة المرأة فى الأعمال.
اكد "أنيس أكليمندوس" رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة نجاح الشركات التى تساهم المرأة فى مجلس إدارتها بشكل كبير، مشيرا إلى أن المرأة تتميز بالعمل الدؤوب مما يعزز من نجاح هو الشركات.
وأشار إلى نسبة مشاركة المرأة فى غرفة التجارة الأمريكية تصل لنحو ٨٥٪ على مستوى الهيكل الإدارى، فيما تصل هذه المعدلات إلى مستويات ملموسة بشكل كبير على جانب معدلات الأعضاء.
وعرضت "نادية السعيد" ممثل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنى تجربة الأردن فى تمكين المرأة فى الأداء الاقتصادى، حيث أكدت إن الأردن قطعت شوطا كبيرا فى هذا المجال من خلال زيادة معدلات تشغيل المرأة فى القطاع المصرفى والتى وصلت الى نحو ١٦٪ وهى من المعدلات المقبولة لكنها تقل عن معدلات تمكين المرأة فى المنطقة.
وأشارت إلى أن المرأة قوة عاملة لا بد من استغلالها خاصة وأنها أثبتت نجاحات متواصلة فى مختلف القطاعات، خاصة التى تحتاج إلى قرارات هامة.
وقالت "كاثرين هام " رئيس العمليات بمؤسسة التمويل الدولية إن هناك ارتفاع فى الوعى بأهمية مساهمة المرأة فى مناخ الأعمال، حيث قام عدد من البنوك التجارية بعمل برامج خاصة بتشغيل المرأة فضلا عن تعزيز مساهمتها فى النشاط الاقتصادى.
وأوضحت إن كافى المؤسسات المالية الدولية تدعم تلك المبادرات بهدف استغلال قدرات المرأة فى مختلف المجالات، فضلا عن السعى لزيادة القدرات التمويلية المتاحة لها. وقالت دينا المفتى رئيس لجنة لجنة المرأة بغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة إن المساواة فى اتاحة الفرص من اهم النقاط التى تعزز من تعظيم دور المرأة فى النشاط الاقتصادى.
وأشارت الدكتورة "دينا شريف" مدير مركز المشروعات الصغيرة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة إن هناك دور كبير على السيدات أنفسهم لتعزيز المشاركة فى النشاط الاقتصادى، من خلال تشجيع المرأة للمرأة نفسها للتواجد بشكل قوى فى الساحة الاقتصادية.