" وكالة أخبار المرأة "

اختيرت الفلسطينية، جمانة عابد، لتكون من ضمن أفضل 50 طياراً في الولايات المتحدة الأميركية، عن ولاية كليفلاند/أوهايو.
وأدرجت عابد، وهي أول امرأة فلسطينية تقود طائرة، على لائحة أفضل 50 طياراً، بتميزها في التعليم والمعايير الطبية التي وضعتها إدارة الطيران الفدرالية "إف إيه إيه" (FAA).
وحصلت عابد، التي تعود أصولها لمدينة البيرة الفلسطينية، على ثلاث رخص في قيادة الطائرات، كما وتسعى للحصول على رخصة "طيار مدرب".
وقالت عابد، "من طفولتي وأنا أحلم بأن أكون طيارا، لم يكن لدي أي ميول لدراسة الطب أو الهندسة أو أي تخصصات أخرى".
وتصف عابد أول رحلة طيران انفرادية قامت بها بتاريخ 14/8/2012 بأنها "شعور لا يوصف، تملكتني سعادة كبيرة، حين قدت الطائرة وحدي".
وتضيف "أتذكر جيدا ذلك الوقت، اصطحبت أمي وقتها، ولم أخبرها ماذا سأفعل، شاهدتني وأنا أقود الطائرة وحدي، كانت قلقة جدا لدرجة أنها اخبرت مدربي بأني لا اجيد قيادة الطائرة".
وبدأت جمانة دراسة الطيران في أكاديمية الطيران الرائدة "Premier Flight Academy"، في كليفلاند بالولايات المتحدة.
وتنظم جمانة الآن رحلات طيران داخل الولايات المتحدة لنقل الناس ولأغراض تجارية. وتقول: "لا شيء يأتي بسهولة"، حيث تعتبر أن مساندة ودعم عائلتها لها، كان الحافز الأساسي نحو تحقيق حلمها في أن تصبح "كابتن طيار".
وتزور عابد مسقط رأسها في فلسطين خلال الصيف القادم، بعد انقطاع دام 12 عاما منذ آخر زيارة لها للوطن.