الكاتبة الصحفية: ياسمين العثمان - اليمن - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

(العلاقة لا تقاس بطول العشرة بل بجميل الأثر) ،(لاستمرار العلاقة تحتاج إلى طرف يسامح ويتمسك وآخر يقدر ويفهم)
عبارات وجمل منثورة ومنشورة هنا وهناك أنتجتها التجربة.
-        هناك علاقات تبدأ عادية وتتدرج حتى تصبح ممتازة رائعة.. هامة والعكس هناك من تبدأ رائعة وتلقى حتفها وأحيانا قبل النهاية والمرعب أنها لا تلقى حتفها لوحدها بل تلقي بأطرافها أو احد أطرافها إلى الحتف.
-        هناك علاقات تبدأ بالصدفة وتستمر بالصدفة وتذهب بها الصدفه.
علاقات لها تاريخ انتهاء كأي شي في الدنيا  ولا يعني وجود ذاك التاريخ تدهور جودتها لكن أن تنتهي وهي في أوج عطائها وذروتها أفضل من أن نطمع في بقائها حتى تصبح غير صالحة للاستعمال الآدمي
-        علاقات تعطيك  وتأخذ منك مناصفة وبالتساوي و أخرى يجب  أن تتوقف لأنها باتت لا تعطي بقدر ما تأخذ وأخرى التي تأخذ فقط ولا تعطي أبدا وتلك التي تعطي فقط النقم بينما تأخذ النعم وهي علًّاقات لا علَاقات وتستلزم البتر.
-        علاقات تتوقف ..تتجمد..أو تُجمد لا تدري ماذا يحدث لها، بدأت  صدفة بدون سابق إصرار  ولا ترصد فجاءه تبدأ بتلاشي .. بتجمد.. بتوقف..لا نقول بالموت ،لا ندري ماذا يحدث .. تشعر بوجودها رغم عدم التواصل .. تشتهي بعثها رغم أنها لم تمت..  تتمنى أن تضخ في عروقها التواصل رغم أنها مكتفية ورغم انك لا تدري ماذا أصابها و مما تشكو و تعجز عن  تشخيص حالتها حتى تباشر في علاجها وربما علاجك أنت..علاقات من هذا النوع أو من ذاك قد تموت إلى الأبد  ولا يبقى لها اثر آو يبقى لها اثر سلبي أو ايجابي وأخرى يحدث لها شي ما .. لتبقى  الذاكرة والمتبقي من العمر مفتوح على كل الاحتمالات.