" وكالة أخبار المرأة "

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون أول من أمس  الجمعة عن تعيين مجموعة من عشرة خبراء لدعم آلية لتيسير التكنولوجيا من بينهم السعودية الدكتورة حياة سندي مؤسس ورئيس معهد الخيال والابداع.
وكانت قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي عقدت في نيويورك بأيلول الماضي اطلقت المبادرة بهدف دعم تنفيذ الأهداف الإنمائية المستدامة والتنسيق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار التي تجمع حاليا 25 كيانا أمميا وعالميا.
ويتكون الفريق من علماء بالمجالين الاجتماعي والطبيعي ولديهم الخبرة المعترف بها دوليا والتي تغطي جميع مراحل دورة حياة التكنولوجيا والابتكار، من العلم إلى البحث والتطوير لنشر التكنولوجيا.
والاعضاء بالاضافة الى الدكتورة سندي هم: الهولندي بيتر باكر، الرئيس والمدير التنفيذي لمجلس الأعمال العالمي للتنمية المستدامة، الأميركي الدكتور وليام كولقازير، كبير علماء بمركز العلوم الدبلوماسية والجمعية الأمريكية لتقدم العلوم، والنيكاراغوية الدكتورة ميرنا كانينغهام، رئيس مركز الحكم الذاتي والتنمية للشعوب الأصلية والفلبينية اليانيتا دانو، مدير برنامج آسيا بفريق تآكل والتكنولوجيا والتركيز والبرازيلي الدكتور باولو عرياني، رئيس معهد فندجاو أوزفالدو كروز والجنوب الافريقي الدكتور هايد هاكمان، المدير التنفيذي للمجلس الدولي للعلوم والرواندي الدكتور رومان مورينزي، المدير التنفيذي للأكاديمية العالمية للعلوم والبريطاني البروفيسور إكسياولان فو، مدير التكنولوجيا ومركز الإدارة للتنمية بجامعة أوكسفورد بالاضافة الى الدكتور نيبوشا ناكيسينوفيتش نائب مدير المعهد الدولي لتحليل النظام التطبيقي في دولة الجبل الاسود.