الكاتبة الصحفية: سمر سالم - القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

لست من  رواد  كلمة  "عيل وغلط " لان اخطاء الاطفال  تحمل برائتهم  اما انت  فداخل دائرة المراهقة والتمرد
وقد  اعذرك لوقادك  تمردك  إلى دائرة المٌشاغبة  والاعتراض على كل ماهو مألوف وغير  مألوف  فى مجتمعنا
أعذرك  لوقادك  تمردك  ان تتمرد  ضد  كل ماهو خاطئ  ولكن،،
مافعلته  ليس  تمرد  بل تبجح
وليس  فعل طفولى برئ  بل  هو  تصرف شيطانى مقصود 
عزيزى احمد مالك ..
أستوقفنى تصرفك  للحظات  لقراءة ماوراء التصرف
فليست المشكلة فقط  هى أهانة عساكر وظباط  الشرطة   بتصرفك  المتبجح  بكتابة  كلمات  تختص بثورة يناير
على اوقية ذكورية  وتوزيعها  على العساكر فى الشوارع  تحت  نظرات خبيثة منك  وكأن لسان حالك يقول
"مبروك  عليكم المقلب"
فأهانة الظباط  وعساكر الشرطة   .. قادرة الشرطة على رد  الاهانة  وتأديبك  أيها الصغير
ولكن  انت  بتصرفك  الاحمق  الاهوج  قد أساءت  للكثيرون من شباب ثورة يناير
وحسبت نفسك  ثائر مناصرًا للحق  واقفًا ضد الظلم
ولكنك  لاتعلم  أن اولى  مبادئ  ان تكون ثائرا هى أن تكون متأدبًا
فالثورة  اخلاقيات  .. ومافعلته  انت  هو نقص تربية 
عزيزى احمد  مالك
انت ايها  الصعلوك  الصغير  نتيجة عفن  متوارث  فى مجتمعنا
نتيجة  انعدام القيم  وتردى  الاخلاق المنتشر كوباء بين شبابنا
انت نتيجة هوجة افلام  واغانى هابطة  شكلت سلوكيات  العديد  من أمثالك
فاذا كنا نفكر فى ثورة  فى مجتمعنا   فلابد  ان تكون ثورة اخلاق  لكى نسقط كل ماهو متعفن وردئ من سلوكيات
انتشرت فى مجتمعنا  ..ولنبدا  بك  انت..