تونس - " وكالة أخبار المرأة "

استنكرت النائبة بمجلس نواب الشعب التونسي منية ابراهيم ما اقدمت عليه إدارة المركب التجاري Géant من عرض لامرأة في زي عروس البحر فوق طاولة عرض السمك.
وقالت النائبة في تدوينة على صفحتها الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي أن ذلك يعتبر مهينا للمرأة التونسية واستخفافا بكل نضالاتها ضد الاستعمار وضد الاستبداد وفي الثورة وفي بناء الدولة الحديثة
ان هذا العرض المذل يسيء للمرأة بصفة عامة والمرأة التونسية بصفة خاصة ويعتبرها بضاعة تباع وتشترى.
وأضافت ان هذا العرض لا يعبر الا عن تدهور فكري وأخلاقي ومجتمعي ورغبة في استعادة عهد الجواري ، لقد تحررت المراة التونسية منذ عهود طويلة بجهدها وكفاحها ودعم المخلصين من أهل هذا البلد الطيب بلد الأحرار.
وكتبت "اني كامرأة تونسية حرة وكنائبة عن الشعب التونسي وباسمي الشخصي وبصفتي البرلمانية وباسم كل امرأة تونسية حرة، اطالب إدارة المركب التجاري Géant بتقديم اعتذار رسمي لكل نساء تونس".