الكاتبة الصحفية: سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تمنيت في العام الجديد الذي ولد ليلة البارحة  أن تتعافى قرة عيني الدكتورة علياء وأن  أرى حبيبتي الغالية التي تسكن قلبي لتعود علياء كما كانت متعافية تماما وتتجاوز الامتحان الإلهي في محنتها هذا لتشفى  مما تعاني منه منذ  أكثر من عامين مضوا دون أن أراها رغم تواصلها الذي لم ينقطع بقيت علياء تتابع الوكالة وتقرأ مقالاتي وتثني عليها،وما زالت نبض بالحياة حيوية وفرح وأمل كما عهدتها بابتسامتها البراقة وصوتها المخملي الإذاعي الراق علياء الصديقة الأحلى خلقا وخلقا سبحان الله رفعة ورقة وجمال بقيت وفية لوكالة أخبار المرأة تتابع وتقرأ رغم رحلة العلاج المريرة التي تعاني منها متنقلة ما بين الإمارات ومصر وتركيا وأميركا وما زالت تحرص على الرد على الواتس الاب وكانت أول المهنئات بالعام الجديد ولم تنسى الوكالة وتلقي التحية على كل فرد فيها وتشكر جهود الأخ الغالي المدير العام الإعلامي الزميل محمد كريزم الذي يجاهد من أجل الوكالة كي تبقى علما إعلاميا يخدم المرأة العربية في كل بقاع الأرض .
في العام الجديد أبتهل لله أن تشفى علياء وتعود المتألقة الكاتبة الاستشارية الأسرية للوكالة وغيرها من المؤسسات التي تثق بها وجعلت منها مستشارة أسرية وكاتبة مقال في مواقعها ومجلاتها في هذا العام 2016 أدعو الله سبحانه أن تتماثل للشفاء وتعود الدكتورة علياء إبراهيم إلينا نجمة تشع نورا بفضاء الوكالة كاتبة دائمة ومستشارة لنا جميعا في كافة توجهاتنا الثقافية والأدبية والإعلامية الداعمة لنساء الأرض جميعا بحسها ووجودها وبصمتها في قلوبنا التي تشتاق لها وتتمنى رؤيتها لتقر عيوننا بشفائها آمين يارب.