عمان - " وكالة أخبار المرأة "

 خلصت رسالة ماجستير قدمتها الطالبة عنود علي العفيف بكلية الإعلام في جامعة اليرموك، الى أن  "42.3 % من عينة الدراسة (نساء) يعتمدن على المواقع الالكترونية الصحية للحصول على المعلومة الصحية".
وبينت الدراسة التي حملت عنوان "اعتماد المرأة الأردنية على المواقع الإلكترونية في اكتساب المعلومات الصحية"، أن مصادر المرأة الاردنية في الحصول على المعلومة الصحية من المواقع الالكترونية "كانت من خلال محرك البحث على الشبكة العنكبوتية (جوجل) بالدرجة الاولى، تلاه موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، ثم (يوتيوب) بالدرجة الثالثة، في حين حل موقعا "تويتر" و" لينكدن" في المرتبة الاخيرة".
وأشارت الرسالة التي اشرف عليها الدكتور تحسين منصور، ان ثلاثة ارباع عينة الدراسة من النساء "عبرن عن رضاهن عن دور المواقع الالكترونية في مدهن بالمعلومات الصحية".
وأوضحت الدراسة ان درجة الثقة بالمعلومات الصحية الواردة من الاطباء والصيادلة "حلت بالمرتبة الاولى، ثم الكتب والمنشورات، التلفاز، الصحف المطبوعة، الاذاعة، والمواقع الصحية على شبكة الانترنت".
وأكدت ان اهم التأثيرات المعرفية والوجدانية والسلوكية لاستخدام المواقع الكترونية في البحث عن المعلومة الصحية تكمن في انها "تزودهن بمعلومات عن الامراض الخاصة بالنساء، إضافة الى مساهمتها في رفع مستوى الوعي لدى النساء بالقضايا الصحية".