مسقط - " وكالة أخبار المرأة "

أظهرت قراءة لتوجهات المرأة العمانية في سوق  العمل أجراها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات والمستندة إلى بيانات استطلاع توجهات الشباب العماني نحو العمل خلال الأعوام (2013 و2014و2015) أن  القطاع الحكومي هو المفضل لدى 94 بالمائة من الباحثات عن عمل في الفئة العمرية من 18 إلى 29 عاما، فيما كان هذا القطاع هو المفضل لـ 87 بالمائة من النساء المشتغلات و82 بالمائة لطالبات مؤسسات التعليم العالي.
كما أشارت القراءة كذلك إلى أن القطاع الخاص يستوعب 62 بالمائة من النساء العاملات اللاتي شملهن الاستطلاع عام 2015م في السلطنة مقابل 38 بالمائة للقطاع الحكومي على الرغم من ارتفاع تفضيل المرأة للعمل في القطاع الحكومي بنسبة تزيد عن الثلاثة أرباع.
وحسب ما ورد في القراءة كذلك، فإن 5ر77 بالمائة من الباحثات عن عمل يعتقدن بأن منافسة العمالة الوافدة تقلل من فرص العمل الذي يرغبن الالتحاق به.واستنادا إلى استطلاع عام 2015 فإن حوالي ربع من طالبات التعليم العالي يرغبن في إقامة مشروع خاص بدلا من البحث عن عمل فيما يعتقد 1ر84 بالمائة من طالبات التعليم العالي أن الدولة مسؤولة عن توفير فرص عمل لكل شاب.
وخلال الفترة من (2013 – 2015) تباينت رؤية النساء المشتغلات لجوانب النقص حيث انخفضت نسبة من يرين ضعف اللغة الانجليزية كجانب للنقص إلى 9ر3 بالمائة في العام الجاري مقارنة بـ 1ر11 بالمائة في عام 2014 و3ر28 بالمائة في
عام 2013.
وارتفعت نسبة من يرين أن التخصص غير المطلوب في سوق العمل الى 9ر28 بالمائة في العام الجاري بعد أن كانت 3ر24 بالمائة في العام الماضي كما ارتفعت أيضا نسبة من يرين ان المناهج الدراسية بحاجة إلى تطوير الى 5ر34 بالمائة في العام الجاري بعد أن شكلت ما نسبته 3ر24 بالمائة و24 بالمائة خلال العامين 2014 و2013 على التوالي.
كذلك انخفضت نسبة من يرين محدودية التدريب العملي كأحد جوانب النقص إلى 4ر29 بالمائة في العام الجاري بعد ان كانت 5ر38 بالمائة في عام 2013 لكنها تبقى مرتفعة عن العام 2014م والذي بلغت فيه 27 بالمائة.الجدير بالذكر أن هذا الإصدار جاء متزامنا  مع يوم المرأة العمانية الذي تحتفل به السلطنة في السابع عشر من أكتوبر من كل عام.