الكاتب الصحفي: محمد شباط أبو الطيب - مصر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أخواتي الكريمات طابت أوقاتكن بكل خير أود التحدث إليكن اليوم بشيء من الوضوح حول أصناف النساء بشكل عام وذلك بالطبع من وجهة نظري الشخصية أختي الكريمة هناك عوامل مشتركة بين جميع نساء الأرض وأخرى مختلفة بحسب طبيعة المرأة والبيئة التي نشأت فيها. فحب الشعور بالاهتمام عامل مشترك والعاطفة المتوقدة عامل مشترك لا تحيد عنه إلا الحالات الشاذة وحب التأنق والتجمل وغيرها  ،وبالمناسبة فالمرأة ذات تأثير كبير في المجتمع إذ من خلالها يأخذ الأبناء التصور الأولي عن الحياة ومن خلالها يصلح المجتمع أو يفسد لذلك لا بد من الاهتمام بحسن تنشئة الفتيات على ما يرضي الله ورسوله.
أيتها الأخوات الكريمات :أظن أن النساء المسلمات اليوم لسن على درجة واحدة من الشعور بالمسؤولية تجاه إسلامهن ومجتمعاتهن فهناك نساء قدوتهن أمهات المؤمنين والصحابيات الكريمات رضي الله عنهن وأرضاهن هؤلاء هن اللائي يقدمن النماذج الراقية والصور المشرقة للمسلمات الطاهرات العفيفات والمربيات الفضليات الصالحات؛ ولكن للأسف الشديد هناك نساء قد لا تعرف إحداهن أسماء أمهات المؤمنين وبالمقابل تعرف الكثيرات من غيرهن ممن لا يعنيين للإسلام والمسلمين شيئا فتجدهن متبرجات بزينة وربما كاسيات عاريات ماءلات مميلات فمن قبل هؤلاء يصاب المجتمع المسلم بمقتل. لذلك أختي الكريمة اعملي على أن تكوني نموذجا راقيا يقدم في صفحات عز امتك ولو صعب الأمر عليك فالجوهر عزيز المنال لكنه غالي الثمن عند الجميع؛ نسأل الله جل في علاه أن يهدي جميع نساءنا لما فيه الخير والصلاح والفلاح. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته