باريس - " وكالة أخبار المرأة "

قالت الرئاسة الفرنسية، "الأليزية"، اليوم، إنه مع تعيين ميريام خمري، التي تنحدر من أصول مغربية كوزيرة العمل، أصبح النساء في حكومة مانويل فالس يشكلن أغلبية عن الرجال، للمرة الأولى في تاريخ البلاد.
وأفادت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية، أنه بعد تعيين مريم خمري لتحل محل وزير العمل السابق فرانسوا رابيسمان، أصبح عدد الرجال 8، مقابل 9 من النساء.
وأردف الإليزية أن بالتأكيد إذا كانت النتائج ليست جيدة، فيجب أن يعرف الجميع أن الرئيس هو من يقرر ذلك ويتحمل كل السلبيات، خاصة بعد قلق البرلمان الفرنسي، من خطورة وعدم الثقة في هذه الأعداد من النساء، إلا أن النتائج السياسية والاقتصادية هي من ستحدد ذلك.