" وكالة أخبار المرأة "

لدي بطن مترهل ، ارادفي سمينة لغاية ، لدي ساقين رفيعتين للغاية ، امتلك صدر ممتلىء ، اننى اخجل كثيرا من شكل جسمي امام زوجي ….الخ.
هذة هى بعض من الاجابات المتوقعة اذا سألنا النساء عن اراءهن الشخصية عن شكل اجسادهن ، فستكون اغلب الاجابات سلبية مهما كن رفيعات او سمينات !
بل ستتحدث كل واحدة عن القائمة الطويلة لكل ما لا يعجبها فى جسمها ، وانها تحاول جاهدة اخفاء تلك العيوب دون جدوى ، وان الجسم المثالي ما هو الا حلم بعيد المنال.
والسؤال هنا …لماذا نقسو على انفسنا ؟ من اين جاءت كل تلك الطاقة السلبية المختزنة ؟
 بالتأكيد هناك عوامل واسباب وراء هذا الشعور ، دعونا نكتشف معا ما هم:
 – الطفولة:
 الامر يرجع الى الطفولة ، ففي عالم النساء تتعلم الفتيات ان تعطي الاولوية دائما الى مظهرهن ، على عكس الفتيان الذين لا يهتموا كثيرا بمظهرهم الخارجي ، فالاسرة والمدرسة والمجتمع بأكمله يدفع المرأة لتكون دمية باربي ، فالمهم هو جمالها الخارجي وليس الداخلي .
الامر الاخر هو انطباعات النساء البالغات عن اجسادهن والتي نسمعها ونحن صغار ، فغالبا ما تكون سلبية وقد لا نفهم السبب وراء تلك الكراهية ، فحينما نكون صغارا نرى الاخرين بمحبتهم وليس بمظهرهن!
 – الصورة الذهنية للجسم المثالي:
 المجلات والجرائد والاعلانات تصنع الصورة الذهنية للجسم المثالي ، الاعلام بأكمله هو الصانع الحقيقي للصورة الذهنية عن الجسم المثالي .
فمثلا فى مجتمعاتنا العربية قديما كانت الصورة المثالية للمرأة الجميلة هى المرأة الممتلئة ، بينما تغير هذا  المفهوم مع الاختلاط بالثقافة الغربية ، واصبحت المرأة النحيلة للغاية هى الاجمل ، ليتحول مرة اخرى وليصبح المرأة ذات الانحناءات والجسد المثير هى الاجمل .
هذا الاحباط التي تشعر به النساء عندرؤية المشاهير وعارضات الازياء يجعلهن يشعرن بعدم الرضا عن اجسادهن بل ويفقدن الثقة تماما فى انفسهن .
 – التقدم فى العمر:
 الخوف من التقدم فى العمر يلازم غالبية النساء ، فبعض النساء تظن ان التقدم فى العمر يعنى التحول الى عجوز قبيحة ، ويظهر هوس النساء حول التقدم فى العمر متمثلا فى القلق الشديد من ظهور التجاعيد او الشعر الابيض ، وعلى الرغم انه امر طبيعي وسنة كونية يجب تقبلها ، الا ان الذعر يصيب النساء !
 – فقدان الثقة:
 غالبية احاديث النساء تدور حول معاناتهن فى انقاص اوزانهم !
حقيقة لا تنكرها النساء ، فبجانب الحديث عن الرجال هناك ايضا الشكوى من اجسامهن ، تلك هى الاجواء التى تجدها المرأة مع اصدقاءها ، وبالتالي انتقال الشعور بعدم الثقة هو امر طبيعي .
 – المقارنات:
 ان المقارنات هى عامل اساسي فى جعلك تشعرين بعدم الرضا التام عن جسدك ، والغريب ان النساء دائما ما تضع نفسها فى مقارنات غير منصفة مع المشاهير والفنانات !
كوني منطقية ، قارني نفسك مع صديقاتك او قريباتك اللاتي يشاركونك نفس الطبقة الاجتماعية والمادية ويعتمدون على انفسهن لا على فريق متكامل .
 واخيرا ….شاركينا رأيك ، ما الذي لا يعجبك فى جسدك ؟