" وكالة أخبار المرأة "

هناك بعض النساء يهربن من الوقع ويفضلن العيش في الأوهام، ظنًا منهن بأن هكذا تستمر الحياة، ولكن سرعان ما يصطدمن بالواقع ويجدن أنفسهن يعشن في أكبر أكذوبة، واليوم نعرض لكِ بعض من تلك الأكاذيب:
السعادة المطلقة
بعض النساء يعتقدن أن الزواج يجلب لهن السعادة المطلقة، وهذه تعتبر أكذوبة وهمية تحاول الكثيرات بناء الحياة الزوجية عليها، فإن لم تشعر بهذه السعادة الفرضية فإن الزواج يصبح بالنسبة لها من دون معنى.
فليست هناك سعادة مطلقة في أي شيء، هناك درجات متفاوتة للسعادة، يتفاوت الشعور بها بين امرأة وأخرى.
فالزواج بالطبع يجب أن يكون مقترناً بدرجة كافية من السعادة، ولكن السؤال هو من الذي لا يواجه مشاكل زوجية؟ ليس صحيحاً ادعاء بعض النساء بأنهن لا يواجهن أي مشاكل زوجية؛ لأن التعايش بين رجل وامرأة تحت سقف واحد يؤدي إلى الاحتكاكات والمنغصات”.
مش بحب زوجي، بس لازم أعيش
الخطورة في هذه الأكذوبة هو أننا لا نستطيع تحمل سلوكيات من هم بعيدون عن الحب تجاهنا لفترة طويلة جداً، أو للأبد كما تقول بعض النساء. الصحيح هو أن نقول إننا سنحاول تحمل سلوكيات من لا يحبنا ضمن محاولة للحفاظ على الزواج، والتوقع أنه سيأتي يوم ويأتي الحب، أو أن الشريك ربما يتعلم كيف يحب.
الزواج والأخلاق
بعض الرجال يعتقدوا أنه ليس هناك علاقة بين انعدام الأخلاقيات والزواج، أي أن الشخص يمكن أن يكون غير أخلاقي، ولكنه يستطيع الاستمرار في الزواج. وهذه تعتبر أيضاً من الأكاذيب التي نتوهم في خيالنا بأنها صحيحة، ولكنها أكذوبة من نوع خطير.
الخيانة
هذه الأكذوبة هي التي يصدقها نحو 70% من الرجال، طبقاً لإحصائية أوردتها الدراسة، فمن يخون مرة يمكن أو يخون أكثر، ولذلك فإن القول بأن الخيانة لمرات قليلة لا تؤثر على الزواج هي أكذوبة. وأضافت الدراسة: «هذه الأكذوبة لا تدوم؛ لأنها إذا انكشفت فستدمر الحياة الزوجية. ولكن ذلك يعتمد على درجة استعداد الشريك للعفو عن الآخر بسبب الخيانة، وقد ثبت أن الغالبية من النساء والرجال لا يستطيعون تحمل وطأة الخيانة الزوجية”.